آخر تحديث :الأحد-21 أبريل 2024-10:28م
جامعة عدن

رسائل ماجستير ودكتوراه


أنور عبد الله طاهر عفيفي

الإثنين - 30 يونيو 2014 - 01:07 م بتوقيت عدن

أنور عبد الله طاهر عفيفي





العنوان

مدينـــــــة  المخــــــــا دراسة تاريخية سياسية اقتصادية اجتماعية خلال الفترة (1714-1914م).

الباحث

أنور عبد الله طاهر عفيفي

المشرف العلمي

أ.د. أسعد محمد زيدان الجواري

التخصص

تاريخ (حديث ومعاصر)

الكلية

كلية الآداب

الجامعة

جامعة عدن

البلد

الجمهورية اليمنية

السنة

2012م

الدرجة العلمية

ماجستير

 

ملخصالدراسة

 

تعد مدينة المخا من المدن اليمنيةالمهمة في التاريخ الحديث والمعاصر، وذلك لما لها من موقع فريد على  البحر الأحمر، وذلك لقربها من مضيق باب المندب،الممر البحري الدولي، مما جعلها محل اهتمام الكثير من الباحثين والمؤرخين، سواءكانوا من العرب أم من الأجانب الذين زاروا المدينة،  وشاهدوا معالمها الحضارية،  وأحوالها الاجتماعية والسياسية والاقتصادية،  وما قدمته من خدمات في شتى مجالات الحياة ،وكانت محط أنظار الدول والشركات الأوربية والأمريكية الكبرى ، والتسابق من اجلالاستفادة من تجارتها المربحة وخاصة تجارة البن اليمني الذي كان يصدر من مينائها.

ونظراً للأهمية التاريخية لهذهالمدينة،  وللدور الكبير الذي قامت به فيتاريخ اليمن عامة وتاريخ تهامة بخاصة، وللإسهامات التي قدمتها في رسم الصورةالسياسية والحضارية لبلاد اليمن في العصر الحديث، معتمدة في ذلك على موقعها الفريد من سهل تهامة اليمن،  وإطلالها على البحر الأحمر،  وتحكمها في منافذ اليمن البحرية من جهة،  ووقوعها على الطريق الرئيسي للحج،  وكذلك على طرق التجارة التي تربط بين عــدنوالحجاز من جهة أخرى، فضلاً عن أدوارها السياسية المهمة التي كان لها الأثر البارزوالفعال في تاريخ هذه المنطقة،  والتي عملتعلى جذب التجار من مختلف دول العالم إليها، من أجل التجارة فيها والحصول على أهممصدر تجاري وهو البن الذي اشتهرت به في العالم ومن هنا جاءت هذه الدراسة المعنونةبـ ( مدينة المخا دراسة تاريخية سياسية اقتصادية اجتماعية خلال المدة (1714-1914م) لنلقي الضوء على تاريخ هذه المدينة العريقة في القدم ، والوقوف على أهمجانب فيها وهو التجارة، وخاصة تجارة البن اليمني، الذي سمي في العالم باسم (كافيموكا) أي بن المخا .

واجه الباحث مشكلات عديدة، منها مثلاً،كونها أول دراسة في هذا الموضوع، وشحة المصادر والوثائق ، وقد حاول الباحث بذل كلما استطاع من أجل الحصول على المادة العلمية التي تتناول هذا الموضوع ، وحرص أنيتبع في دراسته الموضوعية والمنهج التاريخي الوصفي، من خلال العرض والوصف، ثمالمنهج التحليلي من خلال تحليل الوقائع ومناقشتها بموضوعية وحياد تام.

تكونت الدراسة من ثلاثة فصول، مقسمةإلى مباحث.

تطرق الباحث في الفصل الأول عن تاريخمدينة المخا ، إلى نشأة المدينة وتطورها ، والى أهمية موقع المدينة الجغرافي ،وكذلك سكان مدينة المخا وأهم صفاتهم.

وفي الفصل الثاني درس الباحث ، الأوضاعالاقتصادية في مدينة المخا، ،

والموارد الاقتصادية في مدينة المخا،وتجارة البن ورواجها في مدينة المخا ، وبداية التنافس الأوروبي في البحر الأحمروتأسيس المقيمات التجارية في مدينة المخا.

وفي الفصل الثالث تناول الباحث الوضعالسياسي لمدينة المخا ، في عهد الأئمة ( 1714- 1832م) والمخا في العهد العثمانيخلال الفترة (1832م-1914م) وانتهت هذه الرسالة بخاتمة تضمنت أهم الاستنتاجات.

 اعتمد الباحث في إعداد رسالته على عدد منالوثائق المنشورة باللغة العربية، أهمها (العمليات البحرية البريطانية ضد اليمنإبان الحكم التركي 1914- 1919م) ، وحرب الساحل التهامي ، للمؤلف البريطاني جونبولدري وكذلك للمؤلف عبد الرحيم عبد الرحمن وثائق شبه الجزيرة العربية في عصر محمدعلي.

فضلاً عن ذلك اعتمد  الباحث على العديد من المصادر والمراجع أهمهاكتاب المادة التاريخية في كتابات نيبور عن اليمن لمؤلفه أحمد قائد الصايدي، وكتاببراور ك.خ. وآكبلانيان، اليمن أوئل القرن السابع عشر، مقتطفات من الوثائقالهولندية المتعلقة بالتاريخ الاقتصادي لجنوب الجزيرة العربية، وكتاب سلطان بنمحمد القاسمي الاحتلال البريطاني لعدن، وعدد من الرسائل والأطروحات الجامعية،أهمها رسالة ماجستير غير منشورة, ابتسام محمد حسين الجرافي العلاقات التجاريةاليمنية البريطانية أوائل القرن السابع عشر حتى 1839م، والدوريات التي تخص موضوعالدراسة، وأتمنى من الله العلي القدير، أن أكون قد وفقت في إعداد هذه الرسالة،وبما يتناسب مع تاريخ هذه المدينة العريقة، وبما يلبي تمنيات وتطلعات وأمال القارئ الكريـم.


فهرسالمحتويات

 

الموضوع

الصفحة

البسملة .

ب

الآية .

ج

إشهاد.

د

قرار لجنة المناقشة .

هـ

الإهداء .

و

الشكر والتقدير .

ز

قائمة المحتويات .

ط- ل

المقدمة .

م

الفصل الأول

لمحة تاريخية عن مدينة المخا

1

المبحث الأول: نشأ مدينة المخا وتطورها

2

أولاً: النشأة:

2-5

ثانياً: التسمية:

6

ثالثاً: أهم القرى التابعة للمخا:

7

أ‌)       قرية المندب.

7

‌أ)       قرية موزع.

8

‌ب) قرية ذباب.

9

‌ج)   قرية يختل.

9

‌د)     قرية موشج.

9

‌ه)  قرية الزهاري.

 

9

المبحث الثاني: أهمية الموقع الجغرافي .

9

أولاً: أهمية الموقع الجغرافي:-

10-13

ثانياً: حدود المخا:-

13

ثالثً: أهم المظاهر الحضارية الموجودة في مدينة المخا:-

14

أ‌)       المساجد.

14-15

‌أ)       القلاع.

15-16

‌ب) القصور.

16-17

‌ج)   المقابر.

17

رابعا: الآبار القديمة في مدينة المخا:-

18

المبحث الثالث: سكان مدينة المخا.

19

أولاً: السكان في مدينة المخا:-

19

1)   توزيع السكان.

19

‌أ)       النطاق الأوسط.

20

‌ب) النطاق الشرقي.

20

‌ج)   النطاق الغربي.

20

2)    خصائص السكان.

21

ثانياً: الجذور التاريخية للنظام القبلي:-

21-22

أ‌)       القبيلة:

23-24

‌أ)       المقومات والخصائص الاجتماعية.

24

‌ب) صلة النسب.

25

‌ج)   رابطة الدم.

25

‌د)     المسئولية الاجتماعية.

25

ثالثاً: التركيب الاجتماعي:-

25

أ‌)       السادة:

26

ب‌) العرب:

27-28

    ج) الفئات المهمشة (الأخدام).

29-30

     د) الريسا (المزاينة)

31

رابعاً: العادات والتقاليد الاجتماعية.

32

أ‌)       عادات الولادة.

32

ب‌) عادات الزواج.

33

    ج) الأعياد والمناسبات الدينية.

34

     د) الرقصات والألعاب الشعبية.

35

خامساً: نمط بناء البيوت في مدينة المخا.

36

سادساً: دور الرجل داخل الأسرة وفي المجتمع.

37

الفصل الثاني

الأوضاع الاقتصادية في مدينة المخا وتنافس القوى الكبرى التجارية والاستعمارية عليها.

38

المبحث الأول: الموارد الاقتصادية في مدينة المخا.

39

أولا: التجارة.

39-49

ثانيا: الزراعة.

49

ثالثا: الصناعة.

49

رابعاً: العملات.

50

التجار.

51-55

ثانياً: الزراعة.

55

أولاً: الصناعة.

56

‌أ)       صناعة الأواني الفخارية.

57

‌ب) الصناعات القائمة على النباتات.

57

‌ج)   الصناعة الخشبية.

57-58

‌د)     صناعة الحبال والحصير والخوض.

59

‌ه)  صناعة الأصباغ.

60

‌و)    صناعة الزيوت النباتية.

60

‌ز)    صناعة عسل الدبيس.

60

خامساً: حرفة البناء.

61

الصناعات الأخرى في المخا.

62

سادساً: الضرائب والمكوس الجمركية في المخا.

62-65

المبحث الثالث: تجارة البن ورواجها في مدينة المخا.

66-69

أولاً: أسواق تجارة البن.

 

‌أ)       سوق مدينة بيت الفقيه.

69-71

‌ب) سوق الحديه.

72

‌ج)   سوق علوجة.

72

‌د)     سو ق الصلبة.

72

‌ه)  ميناء المخا.

73-75

ثانياً: طرق وسائل نقل البن.

76-78

ثالثاً: تجارة البن تجارة الجمال وأثرها على تجارة البن في اليمن.

78-79

المبحث الثالث: بداية التنافس الأوروبي في البحر الاحمر وتأسيس المقيمات التجارية في مدينة المخا.

80-

1- البريطانيون.

80-85

2- الهولنديون.

86-88

3- الفرنسيون.

88-90

4- نشاط الدول الأوربية الأخرى في مدينة المخا.

90-91

5- الأمريكيون.

91-93

6- الايطاليون.

 

 

93-95

الفصل الثالث

الأوضاع السياسية في مدينة المخا

96

المبحث الأول: المخا في  عهد الأئمة من سنة (1714-1832م)

97-106

الحملة البريطانية على المخا.

106-120

المبحث الثاني: المخا في العهد العثماني الثاني (1832-1914م)

121-129

أولاً: الحرب الإيطالية العثمانية وأثرها على السواحل اليمنية.

129-131

ثانياً: المخا في الحرب العالمية الأولى.

131-134

ثالثا: العمليات البريطانية ضد المخا.

134-135

الخاتمة.

136-139

الملاحق:

139-143

المصادر والمراجع

144

1- المخطوطات

145

2- الوثائق المنشورة بالعربية.

145

أ‌)       وثائق عثمانية منشورة بالعربية.

145

ب‌) وثائق بريطانية منشورة بالعربية.

145

3- رسائل وأطروحات جامعية.

145-146

4- المصادر والمراجع.

146-153

5- الكتب الأجنبية المعربة.

153-154

6- الدوريات

155

7- المقالات المنشورة في الصحف.

156

8- المراجع الأجنبية.

156-157

9- المقابلات الشخصية.

157

 

 

 

Abstract

Praise be to God, prayer and peace upon our Prophet Muhammad, who Godsent glad tidings and a warner and a mercy to the worlds upon him blessings andpurer delivery ..
 Marked by the city of Mocha is strategically locatedon the coast of the Red Sea, which has increased in importance, its proximityto the Strait of Bab el Mandeb that controls the transport routes Navy betweenthe South Seas and the Red Sea, not only that, but turned the city into a havenfor foreign powers to the occupation of the southern Arabian Peninsula, thenappropriate port for trade with the region, which led to its development thanin other cities along the coast of the Red Sea and even the Gulf of Aden, astaken by the colonial powers a good place to defend itself against theresistance of the Yemeni foreign influence in the Red Sea.

Turning the port of Mocha to market salable merchandise Europe for thedisposal of products revolution industrial, and in particular goods in English,Dutch, French, and then transported to the markets of Yemen, and was a suitableplace for the collection of agricultural products, especially coffee andselling it to businesses Europe, but turned to the most famous ports, whichsold Yemeni coffee , which invaded European markets, so he was called (enoughMakka), which Ben Mocha, and competed for these companies to trade with theport of Mocha, and reflected the conflict on the nature of relations betweenEuropean countries and especially after entering the United States of Americaarena of commercial competition in the region, there is no attributed toTharepett fleets of European land port, and turned the city into a battlegroundreal when it bombed a French ships port of Mokha guns heavy year 1738, followedby British ships bombarded the port of year 1820, in order to obtain the gainsof economic, political, and most importantly to obtain compensation from theOttoman Empire to reduce customs duties on the trade of its business.
On the other hand, tried toItaly to extend its influence to the Arabian Peninsula, Yemen, and the House ofviolent conflict between them and the Ottoman Empire, the Mocha courtyard homehas the Italian forces bombarded the city with guns in 1912, and caused themheavy losses, Ojhzat to the rest of the business is simple in port of Mocha,but the situation of the city included the effect of social and economicdevelopment is no longer suitable for the stability of the city, housing them,and turned into a docking port for fishing vessels only.

Ranging concerns of the European port of Mokha between tides, wererecovered and sometimes declining at other times, especially the United Statesof America trade that have been associated to a large extent the developmentsof the internal situation in the United States itself.

Resulted in the occupation of Britain the port of Aden in 1839, andconverts it to the port for free trade to the demise of the port of Mochagradually, and the decline of trade in which remarkably, it has abandoned thecity craftsmen and the professions and traders Yemenis and foreigners alike andturned to Aden, turning the city into a ghost town, etc. To make matters worse,the conflict Ottoman Egypt in the era of Mohamed Ali Pasha and his attempt tocontrol the peninsula, after the use of the Ottoman Empire forces of Egypt inan attempt of the Ottoman Empire on the Elimination of tidal Wahhabism in theregion and that the conflict Ottoman British had reversed is also on the natureof the situation in the Coast Red Sea and Gulf of Aden and ultimately led toBritain's interest in the Gulf of Aden over the Red Sea, and this had asignificant negative impact on the Yemeni ports on the coast of the Red Sea,particularly the Makha.

With the beginning of the twentieth century, the emergence of moralconflict, which led the world into World War I during which he transformed theSouth Arabian ports to the field of conflict for the European fleet in the seasof East, the means for control. القاموس