آخر تحديث :Wed-10 Jul 2024-09:00AM
جامعة عدن

رسائل ماجستير ودكتوراه


عوض سالم كرامه علوان

الإثنين - 02 يونيو 2014 - 09:30 ص بتوقيت عدن

عوض سالم كرامه علوان




العنوان

تقييم الإنبات والنمو والحاصل وتقدير الزيت العطري الطيار  لصنفين من نبات الحناء Lawsoina inermis   

الباحث

عوض سالم كرامه علوان

المشرف لعلمي

أ. د. شميم مصطفى محمود

التخصص

بساتين

الكلية

كلية ناصر للعلوم الزراعية

الجامعة

جامعة عدن

البلد

الجمهورية اليمنية

السنة

2013م

الدرجة العلمية

ماجستير




ملخص الدراسة


أجريت هذه الدراسة في المزرعة البحثية بالسويري التابعة لمحطة البحوث الزراعية
-سيئون- محافظة حضرموت خلال الموسمين الزراعيين2011 / 2010  و  2011 /  2012 وتضمنت الدراسة ثلاثة تجارب  منفصلة هي : 
التجربة الاولى : أجريت بهدف تقييم الإنبات والنمو للبذور والعقل لصنفين من نبات الحناء Lawsonia inermis
التجربة الثانية: هدفت دراسة تأثير الصنف وموعد الحش على  الحاصل الورقي لصنفين من نبات الحناء Lawsonia inermis
التجربة الثالثة: أجريت لمعرفة محتوى النبات من المواد الصلبة الذائبة ورقم الحموضة ،كما تم تقدير الزيت العطري الطيار
التجربة الأولى:
دراسة الإنبات والنمو
إنبات البذور  Seed Germination
تم جمع بذور الصنف غيلي والصنف سيئون  من مشتل الغابات بالمزرعة البحثية بالسويري التابعة لمحطة البحوث الزراعية – سيئون ، تم إنبات البذور في صناديق بلاستيكية معدة لإنبات البذور ملئت بالتربة في أربعة مكررات ووضعت تحت الظروف الطبيعية في صوبة مشتل الغابات, وزعت البذور بمعدل 100  بذرة  لكل معاملة لدراسة سرعة الإنبات ونسبة الإنبات بعد 14 يوم من الزراعة جمعت العقل للصنف سيئون والصنف غيلي من مشتل الغابات بالمزرعة البحثية التابعة لمحطة البحوث الزراعية , زرعت العقل التقليدية والطرفية والوسطية والقاعدية بطول
(25 – 10 سم) في أكياس بولي إيثيلين قطر (15 سم) لدراسة تأثير الصنف ونوع العقلة والتداخل بينها على إنبات ونمو العقل بعد ثلاثة وستة أشهر من الزراعة وحللت القراءات المختلفة احصائياً .
ويمكن تلخيص النتائج المتحصل عليها خلال الموسمين بالتالي :
تأثير الصنف
إنبات البذور
- أثر الصنف بشكل معنوي على سرعة ونسبة الإنبات , أظهر الصنف الغيلي تفوقاً في سرعة ونسبة الإنبات مقارنة بالصنف سيئون .
نسبة التجذير
-  أثر الصنف معنوياً على نسبة التجذير , وتفوق الصنف غيلي في إعطائه أعلى نسبة تجذير.
�النمو الخضري بعد ثلاثة أشهر من الزراعة  
- لوحظت فروق معنوية لصفات النمو الخضري في أصناف الحناء حيث تفوق معنوياً الصنف غيلي في إعطائه أكبر عدد للأفرع الرئيسية وأكبر عدد للأوراق , بينما تفوق الصنف سيئون في صفة طول أطول فرع  .
النمو الخضري بعد ستة أشهر من الزراعة    
- تباينت الصفات الخضرية معنوياً لتأثير الصنف , حيث تفوق الصنف سيئون في ارتفاع النبات،  قطر الساق،  انتشار النبات،  بينما الصنف غيلي تفوق معنوياً في عدد الأفرع الرئيسية والثانوية ، طول السلامية،  مساحة الورقة  وطول وعرض الورقة .
النمو الجذري بعد ثلاثة أشهر من الزراعة 
- لم يظهر الصنف أي تأثير معنوي على صفة طول الجذور وعدد الجذور.

تأثير نوع العقلة الساقية
نسبة التجذير  بعد ثلاثة أشهر من الزراعة:
- أظهرت النتائج اختلافات معنوية في نسبة التجذير حيث تفوقت العقل الساقية التقليدية ( الشاهد) والعقل الساقية القاعدية وبشكل معنوي  في نسبة التجذير ، بينما أقل نسبة تجذير لوحظت في العقل الطرفية في كلا الموسمين .
النمو الخضري بعد ثلاثة أشهر من الزراعة   
-  وجدت فروق معنوية ناتجة من تأثير نوع العقلة , لوحظ أن العقل الساقية  التقليدية (الشاهد) تفوقت  وبشكل معنوي في عدد الأفرع الرئيسية / عقلة  ، طول أطول فرع ، عدد الأوراق  .
النمو الخضري بعد ستة أشهر من الزراعة   
- تأثر النمو الخضري معنوياً بنوع العقلة  ولوحظ تفوق العقلة الساقية التقليدية (الشاهد)  معنوياً  في معظم الصفات الخضرية باستثناء صفة قطر الساق، مساحة الورقة حيت تفوقت العقل الساقية القاعدية  وبشكل معنوي .
النمو الجذري بعد ستة أشهر من الزراعة  Rooting growth
- أظهر نوع العقلة تأثير معنوي ، وأكبر طول للجذور وأكبر عدد للجذور ، تحصل عليها عند العقلة الساقية التقليدية ( الشاهد)  .
تأثير التداخل بين الصنف وموقع العقلة الساقية
نسبة التجذير
- أظهر التداخل بين الصنف ونوع العقلة  تأثير معنوي على نسبة التجذير ، حيث تفوق الصنف غيلي والعقلة القاعدية تفوقاً معنوياً في إعطائها أعلى نسبة تجذير.


النمو الخضري بعد ثلاثة أشهر 
- وجد أن التداخل بين الصنف ونوع العقلة كان معنوياً ، ووجد أن الصنف غيلي والعقلة الساقية التقليدية (الشاهد) أعطى زيادة معنوية في صفة عدد الأفرع الرئيسية ، عدد الأوراق ، بينما أعطى الصنف سيئون والعقلة الساقية التقليدية (الشاهد) زيادة معنوية في صفة طول أطول فرع .
النمو الخضري بعد ستة أشهر من الزراعة 
- أظهر التداخل بين الصنف ونوع العقلة الساقية تأثيراً معنوياً ,  أعطى الصنف سيئون والصنف غيلي والعقلة الساقية القاعدية أكبر قطر للساق ومساحة ورقة ، بينما الصنف غيلي والصنف سيئون والعقلة التقليدية أعطى أكبر ارتفاع للنبات  ، طول للسلاميات ،انتشار للنبات وأكبر عدد للأفرع الرئيسية  على التوالي .
النمو الجذري بعد ستة أشهر من الزراعة 
- أثر التداخل بين الصنف ونوع العقلة على طول الجذور وعدد الجذور  وبشكل معنوي، وأظهر الصنف  غيلي  والعقلة الساقية التقليدية (الشاهد) تفوقاً معنوياً في طول الجذور, بينما أعطى الصنف سيئون والعقلة التقليدية أكبر عدد من الجذور  .
التجربة الثانية : دراسة الحاصل الورقي
نفذت هذه الدراسة في المزرعة البحثية لمحطة البحوث الزراعية سيئون على نباتات قائمة بعمر سنتين لدراسة تأثير الصنف ومواعيد الحش على الوزن الطازج والجاف والحاصل الورقي لصنفين من نبات الحناء
  وتتلخص نتائج هذه التجربة خلال الموسمين في التالي :

تأثير الصنف
  - أثر الصنف تأثيرا معنوياً  على الوزن الطازج طن / هكتار , الوزن الجاف طن / هكتار, وزن الحاصل الورقي طن / هكتار ، وأظهرت النتائج تفوق الصنف غيلي في إعطائه أكبر وزن طازج وجاف وحاصل ورقي طن / هكتار.
تأثير موعد الحش
- أظهر موعد الحش تأثيراً معنوياً على الوزن الطازج للأوراق ولم تصل الفروق  حد المعنوية في الوزن الجاف للأوراق والحاصل الورقي طن / هكتار ، وأعطى موعد الحش ستة أشهر أكبر وزن طازج وجاف للأوراق وأكبر حاصل ورقي طن / هكتار .
تأثير التداخل بين الصنف ومواعيد الحش
- أظهر التداخل بين الصنف وموعد الحش تأثيراً معنوياً على الوزن الطازج والجاف والحاصل الورقي طن / هكتار ، وتفوق معنويا الصنف غيلي وموعد الحش (6  أشهر ) في إعطائه زيادة في الوزن الطازج ووزن الحاصل الورقي طن / هكتار .
كما تفوق الصنف غيلي وموعد الحش ( 4 أشهر ) و (6  أشهر ) في إعطائه أكبر وزن جاف للأوراق طن / هكتار .
التجربة الثالثة :  دراسة المحتوى الكيميائي
تم جمع أوراق وبذور نبات الحناء للصنفين غيلي وسيئون لتحليل محتوى الأوراق من المواد الصلبة الذائبة ودرجة الحموضة في مختبر كلية ناصر للعلوم الزراعية (جامعة عدن) وتقدير الزيت العطري الطيار في مختبر قسم البيولوجي كلية العلوم ( جامعة صنعاء ).
  وتتلخص النتائج المتحصل عليها في التالي : 

تأثير الصنف :
- لم يظهرا الصنفان تحت الدراسة ( غيلي وسيئون ) أي تأثير معنوي على نسبة المواد الصلبة الذائبة ودرجة الحموضة في الأوراق .
- لم يتحصل على الزيت العطري الطيار من أوراق وبذور الصنف غيلي والصنف سيئون عند الاستخلاص بطريقة التقطير البخاري . 


فهرس الـمحتويات


مسلسل

الموضوع

الصفحة

 

الصفحة الداخلية الأولى

 

 

تشهيد المشرف

 

 

تاريخ مناقشة وإجازة الرسالة من قبل رئيس وأعضاء لجنة المناقشة

 

 

آية قرآنية وحديث

أ

 

إهداء

ب

 

شكر وتقدير

ج

 

الملخص العربي

د

 

قائمة المحتويات

ي

 

قائمة الجداول

ص

 

قائمة الأشكال

ق

 

قائمة الصور

ر

 

الفصل الأول – المقدمة                                      

1

 

الفصل الثاني ــ مراجعة المصادر               

3

 

التجربة الأولى ــ دراسة الإنبات والنمو                 

3

2ــ1

تأثير الصنف على إنبات البذور

3

2ـ1ـ1

نسبة إنبات البذور                     

3

2ـ2

تأثير الصنف على إنبات العقل الساقية

3

2ـ2ـ1

نسبة التجذير                                            

3

2-2ـ2

صفات النمو الخضري بعد ثلاثة أشهر من الزراعة

4

2-2ـ2ـ1

عدد الأفرع الرئيسية / نبات      

4

2-2ـ2ـ2

طول أطول فرع )سم)                           

5

2-2ـ2ـ3

عدد الأوراق / نبات

5

2-2ـ3

صفات النمو الخضري بعد ستة أشهر من الزراعة

5

2-2ـ3ـ1

ارتفاع النبات (سم)                                       

5

2-2ـ3ـ2

عدد الأفرع الرئيسية / نبات    

6

2-2ـ3ـ3

عدد الأفرع الثانوية /نبات

6

2-2ـ3ـ4

قطر الساق (ملم)                                   

7

2-2ـ3ـ5

طول السلاميات (سم)                      

7

2-2ـ3ـ6

انتشار النبات (سم)                        

7

2-2ـ3ـ7

المساحة الورقية (سم2)                                   

7

2-2ـ3ـ8

حجم الورقة                                                     

7

2-2ـ3ـ1-8

طول الورقة ( سم)                                   

7

2-2ـ3ـ2-8

عرض الورقة )سم)                                       

8

2-2ـ3ـ3-8

طول عنق الورقة (سم)                              

8

2-2ـ4

صفات النمو الجذري بعد ستة أشهر من الزراعة

8

2-2ـ4ـ1

طول الجذور / نبات                                  

8

2-2ـ4ـ2

عدد الجذور/ نبات                              

9

2ـ3

تأثير نوع العقلة الساقية

9

2-3-1

نسبة التجذير                                                  

9

2-3-2

صفات النمو الخضري بعد ثلاثة أشهر من الزراعة

12

3-2ـ2ـ1

عدد الأفرع الرئيسية / نبات      

12

3-2ـ2ـ2

طول أطول فرع )سم)

13

3-2ـ2ـ3

عدد الأوراق / نبات                        

13

2-3-3

صفات النمو الخضري بعد ستة أشهر من الزراعة

14

3-2ـ3ـ1

ارتفاع النبات (سم)                                           

14

3-2ـ3ـ2

عدد الأفرع الرئيسية / نبات       

14

3-2ـ3ـ3

عدد الأفرع الثانوية /نبات

15

3-2ـ3ـ4

قطر الساق (ملم)                                      

15

3-2ـ3ـ5

مساحة الورقة (سم2)                                     

16

2ــ3ــ4

صفات النمو الجذري بعد ستة أشهر من الزراعة

16

3-2ـ4ـ1

طول الجذور / نبات

16

3-2ـ4ـ2

عدد الجذور/ نبات                             

18

2ـ4

تأثير التداخل بين الصنف وموقع العقلة الساقية على إنبات العقل

19

2ــ4ــ1

نسبة التجذير                                                  

19

2ــ4ــ2

صفات النمو الخضري بعد ثلاثة أشهر من الزراعة

20

4-2ـ2ـ1

عدد الأفرع الرئيسية / نبات      

20

4-2ـ2ـ2

عدد الأوراق / نبات                        

20

2ــ4ــ3

صفات النمو الخضري بعد ستة أشهر من الزراعة

21

4-2ـ3ـ1

ارتفاع النبات (سم)                                           

21

4-2ـ3ـ2

عدد الأفرع الرئيسية / نبات      

21

4-2ـ3ـ3

عدد الأفرع الثانوية /نبات

21

2ــ4ــ4

صفات النمو الجذري بعد ستة أشهر من الزراعة

21

4-2ـ4ـ1

طول الجذور / نبات

21

4-2ـ4ـ2

عدد الجذور/ نبات                            

22

 

التجربة الثانية ــ دراسة الحاصل الورقي

22

2ــ5

 تأثير الصنف

22

2ــ5ــ1

 الوزن الطازج للعشب ( طن/ هكتار)               

22

2ــ5ــ2

  الحاصل الورقي (طن/ هكتار)

22

2ـ6

تأثير موعد الحش

22

6-2ـ1

الوزن الطازج للعشب ( طن/ هكتار)                

22

6-2ـ2

الحاصل الجاف للعشب (طن/ هكتار)                        

23

6-2ـ2

الحاصل الورقي (طن/ هكتار)

24

2ـ8

التجربة الثالثة ـــ تأثير الصنف – دراسة المحتوى الكيميائي

25

2ـ8ـ1