آخر تحديث :الثلاثاء-16 أبريل 2024-10:12م
جامعة عدن

رسائل ماجستير ودكتوراه


ماجد احمد عبدالله سعيد

الأربعاء - 02 يوليه 2014 - 01:46 م بتوقيت عدن

ماجد احمد عبدالله سعيد




 

 

 

العنوان

الآثار المترتبة على وجود اللاجئين الصوماليين في اليمن (دراسة اجتماعية ميدانية في محافظة عدن)

الباحث

ماجد احمد عبدالله سعيد

المشرف العلمي

أ.مشارك د. كوثر عبدالله سعد

التخصص

علم اجتماع

الكلية

كلية الآداب

الجامعة

جامعة عدن

البلد

الجمهورية اليمنية

السنة

2011م

الدرجة العلمية

ماجستير

 

ملخصالدراسة

يهدف هذا البحث معرفةالآثار الاجتماعية والاقتصادية المترتبة على وجود اللاجئين الصوماليين في اليمنفمعرفة الآثار السلبية يساعد في توضيحها بصورة علمية إلى الجهات ذات الاختصاص لبذلمزيد من الاهتمام للحد من هذه الآثار أو على الأقل التخفيف منها إلى أدنى حد،ومعرفة الآثار الايجابية التي يمكن توضيحها من اجل تدعيمها و الاستفادة منها،فوجود هذه الفئة في اليمن بحاجة إلى المزيد من البحوث العلمية المعمقة حتى تكوناليمن على بينة في كيفية التعامل مع اللاجئين.

وقدتكونت عينة البحث من  (394) مفردة وهيمقسمة كالتالي:- 

v     (204) مفردة من اليمنيين في محافظة عدن منها(136) مفردة من القاطنين في حي البساتين, و (68) مفردة من سكان مختلف مديرياتمحافظة عدن.

v     (190) مفردة للاجئين الصوماليين في مدينة عدنمنها (138) مفردة القاطنين في حي البساتين, و (47) من القاطنين في أحياء محافظةعدن المختلفة أو في المزارع خارج الحي, و(5) مفردات امتنعت عن إكمال الاستبيان ممااضطر الباحث إلى إلغائها.

وقد  استخدم الباحث منهجين أساسين هما (المنهجالوصفي التحليلي, منهج المسح الاجتماعي), وأدوات البحث الذي هي (الاستبيان,والمقابلة, والملاحظة) ومجالات البحث (الزمنية , والمكانية, والبشرية).

وقد توصل البحث الى مجموعة من النتائج بينها النزول الميدانيإلى مجتمع البحث منها:-

1-   إن عوامل قدوم اللاجئين الصوماليين إلىاليمن يعود إلى :-

       الحرب الأهلية.

       تهجير بسبب النزاعات القبلية .

       عدم توفر وسائل معيشية .

       التصحر والجفاف .

       تهجير إجباري من الدولة.

 

2-   إن عوامل اختيار اللاجئين الصومالييناليمن عن غيرها من الدول يرجع إلى :-

       وجود الأمن في اليمن .

       قرب اليمن من الصومال.

       البحث عن عمل.

       الانتقال من اليمن إلى الدول المجاورة.

       الالتحاق بأسرهم المهاجرة إلى اليمن.

       سهولة الانتقال إلى اليمن.

       الاستفادة من معونات المنظماتالإنسانية المهتمة بشؤون اللاجئين.

3-   إن أعلى نسبة من اللاجئين الصوماليينيدخلون اليمن بطريقة غير رسمية.

4-     إن أعلى نسبة من اللاجئين الصوماليين يختارون حيالبساتين في محافظة عدن عن غيره للأسباب التالية :-

       القرب من الأهل .

       وجود مسكن مناسب للدخل .

       توفر فرصة عمل .

       وجود خدمات أساسية في الحي.

5-   إن أعلى نسبة من اللاجئين الصوماليينلا يحصلون على خدمات المنظمات العاملة في حي البساتين .

6-     إن أعلى نسبة من اللاجئين الصوماليين لا يحصلونعلى فحص طبي عند دخولهم الجمهورية اليمنية.

7-     إن أعلى نسبة من اللاجئين الصوماليين يعملون فياليمن.

8-     وجود آثار اجتماعية ناتجة عن تسول اللاجئينالصوماليين في اليمن وهي:-

       اعتماد بعض اللاجئين الصوماليين علىالتسول باعتباره مهنة أساسية.

       تشويه المنظر الجمالي لمحافظة عدن .

       نزع الثقة من محبين الخير لكثرة عددالمتسولين .

       قيام بعض اليمنيين بتقليد بعضالصوماليين في امتهان التسول.

9-   وجود آثار اجتماعية واقتصادية سلبيةأكثر مما هي ايجابية للجوء اللاجئين الصوماليين إلى اليمن وهي :-

       توفر عمالة رخيصة ( اثر سلبي اكبر مماهو ايجابي).

       انتشار بعض الأمراض المعدية .

       يشكلون عبئاً على الدولة لتوفيرهاأجهزة حكومية تقوم بمتابعة شؤونهم.

       انتشار العمالة العشوائية .

       إضعاف الخدمات الأساسية المقدمةللمواطنين اليمنيين .

       سرقة أملاك مواطنين يمنيين .

       منافسة اليمنيين في فرص العمل.

       الاتجار بالمخدرات.

       التسبب في الإخلال الأمني.

10-      إن أعلى نسبة من المواطنين اليمنيين في حيالبساتين يؤكدون وجود عنف بين اللاجئين الصوماليين ويكون في المظاهر المرتبةالآتية:-

       الشتم.

       التضارب بالأيدي والأرجل.

       التضارب بالعصي.

       استخدام آلات حادة.

11-  إن أعلى نسبة من المواطنين اليمنيين فيحي البساتين لا يحصلون على خدمات المنظمات الإنسانية المهتمة بشؤون اللاجئين فيالحي.

 

  

المحتويات

 

المـــوضـــــــوع

رقم الصفحة

آية قرآنية

أ

إقرار المشرف .

ب

إقرار اللجنة.

ج

الإهداء.

د

الشكر والتقدير.

هـ

ملخص البحث.

و

فهرس المحتويات.

ط

فهرس الجداول.

ك

فهرس الأشكال البيانية

س

المقدمة.

1

الفصل الأول ـ الإجراءات المنهجية للبحث.

4-16

أولا: مشكلة البحث .

5

ثانيا: أهمية البحث.

8

ثالثا: أهداف البحث.

9

رابعا: تساؤلات البحث.

10

خامسا: منهج البحث.

12

سادسا: أدوات البحث.

13

سابعا: مجالات البحث.

16

الفصل الثاني –الإطار النظري للبحث.

17-51

 أولا: المفاهيم الواردة في البحث.

18

أ مفهوم اللاجئين.

19

ب- مفهوم النزوح.

27

ج - مفهوم الهجرة.

30

ثانيا : الاتجاهات النظرية في البحث.

35

أ- نظرية الجذب والطرد.

35

ب- النظرية البنائية.

39

ثالثا: الدراسات السابقة.

41

أ- دراسة  مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

42

ب- دراسة أياد محمد شناعة.

44

ج ت دراسة عبد الحكيم الشرجبي.

47

الفصل الثالث : عوامل اللجوء

52-87

 لمحة تاريخية.

53

أولا: عوامل الطرد :

56

أ- الاختلافات السياسية والعقائدية والاثنية.

57

ب - العامل الاقتصادي.

60

ج- العامل الاجتماعي.

63

ثانيا : عوامل الجذب .

66

أ- العامل التاريخي.

66

ب- العامل الجغرافي.

68

ج – توقيع اليمن على اتفاقية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

69

ثالثا : رعاية اللاجئين الصوماليين من قبل مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين .

69

1-    الحماية.

69

2-    الخدمات الاجتماعية.

72

3-    الحلول الدائمة .

79

أ‌-       العودة إلى الوطن الأصل.

80

ب‌-  إعادة التوطين.

81

ج- الاندماج المحلي.

82

رابعا :- رعاية اللاجئين الصوماليين في اليمن.

83

1-    القبول الجماعي.

84

2-    حرية التنقل.

84

3-    مساعدة المفوضية في عملها مع اللاجئين الصوماليين.

85

4-    الحفاظ على امن وسلامة اللاجئين الصوماليين.

85

5-    معاملة اللاجئين الصوماليين في اليمن بنفس معاملة المواطنين اليمنيين.

86

6-    الخدمات الأساسية.

87

الفصل الرابع : البحث الميداني.

88-169

أولا : مجتمع البحث  .

89

أ- التعريف بمنطقة البحث.

89

ب – عينة البحث.

90

ج – اختبار صدق أداة جمع البيانات.

91

د – اختبار ثبات أداة جمع البيانات.

92

هـ- التحليل الإحصائي.

92

ثانيا :- خصائص العينة.

94

ثالثا :- عوامل اللجوء إلى اليمن وطريقة الدخول إليها.

99

رابعا:- الوضع الاجتماعي والاقتصادي للاجئين الصوماليين في محافظة عدن.

115

خامسا :- الآثار المترتبة على وجود اللاجئين الصوماليين في اليمن.

145

الفصل الخامس : نتائج البحث وتوصياته

171-208

أولا:- الإجابة عن تساؤلات البحث.

172

ثانيا :- نتائج البحث.

181

ثالثا:- المقترحات والتوصيات.

187

خامسا :- المراجع.

189

سادسا:-  الملحقات .

195

 

Abstract

 

           

Thisresearch clims to know the social and economic effects resulting from existenceof Somali refuges in yemen. Knowing of the negative effects will helpdemonstrating them for the concerned authority to control the hegative effectsor at least to decrease them. And the knowing of the positive effects, in thesame way, will help support and make use of them. So, the phenomenon ofexistence of Somali refugees in Yemen needs intensive and scientific researches so that yemen can understand clearly how to treat with this phenomenon.

Ourresearch has surveyed 394 people dividing in two groups as the following.

204yemeni people from Adein out of them 136 people living in Al basateen districtand 68 people from different districts of Aden.

190semali refuges in Aden, out of them 138 people living in Al busateen districtand 47 living in different distnicts of And 5 people abslained from completingthe questionnaire, so the researcher has been to delete them.

Thereseaucher has used two main methods. I Descriptive anayletic method and socialsurvey method I he has also used the research tools that are. Questionair,interview and observation and fields; time, place undpeople.

Theresearcher has reached many results demonstrated through taking the field tothe targeted society. Some of these results are the following.

1-     Coming the Somali refuges to yemen can be attributed to the followingfactors.

        Civil war.

        Displacement because of tribul conflicts.

        Lack of life standereds.

        Lack of rain.

        Forcible displacement by the government .

2-     Somali refugees prefer yemen to another countries because of thefollowing factors.

        Availability of peace in yemen.

        Yemen is the nearest country to Somalia.

        Looking for work.

        Easiness of moving from yemen to the neighboring countries.

        Affiliation their families have already emigrated to yemen.

        Accessibility to yemen.

        Making use of the help offered by the human organizations con cernedwith the refugees affairs.

3-     Most Somali refugees cross to yemen unofficially.

4-     Most Somalis prefer Al basateen district to another ones of Aden becauseof the following factors.

        To stay near to their relatives.

        The sheap houses are available.

        Hauing a work.

        Abundance of the basic services.

5-     Most Somali refugees don't have services offered by the organizationsworking in Al basateen district.

6-     Most somalirefugees don't have the medical tests when entering Yemeniland.

7-     Most Somalis work in yemen.

8-     There are social effects as aresult of begging the Somali refugees inyemen, these effects are:

        Some Somali refugees depend on begging as a basic career.

        Deform the beautiful appearance of Aden.

        Make the beneficent distrust of them as aresult of their much numbers.

        Some Yemeni people imitate the Somali beggers.

9-     There are muchmore negative, social and economic effects than that ofthe positive ones due to come the Somali refugees to yemen, these are:

        Abundance of cheaper workers.

        Spreading some dangerous diseuses.

        Cause a big burden on the government as it specializessome of itssystems for refugees' affairs.

        Spreading the random employment.

        Weakening the basics services offered to Yemeni people.

        Stealing Yemeni people.

        Competition Yemeni people in working.

        Buying the drugs.

        Cause unstability.

10-      Most Yemeni people in Al basateen district confirm existing violenceamong the Somali refugees representing in the following forms:

        Insulting.

        Quarrel by hands and feet.

        Quarrel bystick.

        Using sharp tools.

11-      Most Yemeni people in Al basateen District don't receive humanorganization services.