آخر تحديث :الأربعاء-10 يوليه 2024-09:00ص
جامعة عدن

رسائل ماجستير ودكتوراه


هناء داؤود عبد الله باوزير

الأربعاء - 11 يونيو 2014 - 10:35 ص بتوقيت عدن

هناء داؤود عبد الله باوزير




العنوان

مصفاة عدن أهميتها الاقتصادية ونتائجها الاجتماعية والسياسية

(1954 - 1967م)

الباحث

هناء داؤود عبد الله باوزير

المشرف العلمي

أ. مشارك د. شفيقة عبد الله عراسي

التخصص

تاريخ (حديث)

الكلية

كلية الآداب

الجامعة

جامعة عدن

البلد

الجمهورية اليمنية

السنة

2009م

الدرجة العلمية

ماجستير



ملخص الدراسة

اعتبرت مصفاة عدن مؤسسة اقتصادية هامة للاقتصاد البريطاني  في ظل النظام الاستعماري في عدن، ولم تحظ المصفاة،- برغم أهميتها- باهتمام الباحثين وتناول موضوعها بشمولية لإغنائه من كافة جوانبه السياسية والاقتصادية والاجتماعية. لذلك افتقرت المكتبة اليمنية إلى المراجع العربية الخاصة بهذه المؤسسة الاقتصادية الهامة، باستثناء بعض المؤلفات الأجنبية والأبحاث العربية والكتيبات الإعلامية التي تناولت موضوع المصفاة من الناحية الاقتصادية ولم تتناول انعكاس أهميتها ألاقتصادية على الواقع السياسي- الاجتماعي لمجتمع جنوب اليمن. لذلك كان إغناء البحث في موضوع المصفاة دافعاً ملحاً لتناوله بهدف إثرائه بإعطاء صورة متكاملة عن دوافع السلطة البريطانية لإنشاء المصفاة والظروف الموضوعية والذاتية التي أسهمت لتنفيذ هذا المشروع، وبإنشاء المصفاة ودورها كمؤسسة اقتصادية هامة عملت على تنمية اقتصاد المستعمرة (عدن) ورفد مالية الحكومة البريطانية، كأحد أهداف النظام الاستعماري وبرغم إنها خدمت تلك الأهداف عكست - في الوقت نفسه- تأثيراً إيجابياً بتغيير البنية السياسية – الاجتماعية لمجتمع المستعمرة عدن بخلق الطبقة العاملة التي كانت معولاً لهدم النظام الاستعماري البريطاني في مستعمرة عدن ومحمياتها عجّل برحيله وتحقيق الاستقلال في  30/ نوفمبر/1967م.
ينقسم البحث إلى أربعة فصول:-
الفصل الأول: وهو فصل تمهيدي يتناول خلفية تاريخية موجزة عن مستعمرة عدن سياسياً، واقتصاديا، واجتماعياً، وأهمية ذلك لتوافر الدوافع البريطانية لإنشاء المصفاة.
الفصل الثاني: بناء هيكلية المصفاة وهيئتها الإدارية الفنية.
الفصل الثالث: أهمية المصفاة الاقتصادية لمستعمرة عدن والحكومة البريطانية.
الفصل الرابع: دور المصفاة في تغيير البنية الاجتماعية للمستعمرة وتأثير ذلك على الواقع السياسي الاجتماعي والثقافي لجنوب اليمن.
حاولت الباحثة أن تتبع المنهج العلمي في استخلاص الحقيقة التاريخية لتبرز الدور الاقتصادي ومدى تأثيره على النظام الاستعماري في مستعمرة عدن من ناحية، وعلى الواقع الاقتصادي والسياسي والاجتماعي والثقافي، ليس لمستعمرة عدن فحسب وإنما على جنوب اليمن بشكل عام من ناحية أخرى، وتأمل الباحثة أن يكون هذا البحث رافداً علمياً حقق أهدافه في أغناء جزء هام من تاريخ اليمن الحديث.
 

 

فهرستالمحتويات

الرقم

المحتوى

رقم الصفحة

1

    المقدمة

 

2

    التمهيد:

الخلفية التاريخية لمستعمرة عدن

1

3

   الفصل الأول:

أولاً:أ- الدوافع البريطانية لإنشاء مصفاة في مستعمرة عدن.

ب- توفر شروط اختيار الموقع الجغرافي.

ثانياً:الشركة المؤسسة للمصفاة

ثالثاً:بناء المصفاة والمنشآت التابعة لها وعملية التشغيل

رابعاً:القدرة الإنتاجية للمصفاة 1954م – 1967م

خامساً:تكلفة المصفاة.

19

 

 

4

   الفصل الثاني:

الهيئة الإدارية للمصفاة

أولاً: الهيئة الإدارية والفنية.

ثانياً: العمالة.

ثالثا: التدريب.

رابعاً: العلاقة بين إدارة المصفاة وحكومة عدن البريطانية.

49

5

   الفصل الثالث:

الأهمية الاقتصادية لمصفاة عدن

أولاٌ :تلبية المصفاة للحاجة العالمية من النفط ، ودورها في إنعاش ميناء عدن.

ثانياً: الطاقة الإنتاجية للمصفاة خلال الفترة    1954- 1966م.

ثالثاً:الموارد المالية والعائدات.

رابعاً:السياسة الدفاعية البريطانية لحماية المصفاة ومنابع النفط الأخرى.

62

6

   الفصل الرابع:

النتائج الاجتماعية والسياسية لبناء مصفاة عدن

أولاً: النتائج الاجتماعية

-  التركيبة الاجتماعية لعدن 1954- 1967م:

-  نشوء الطبقة العاملة في المستعمرة.

-  البرجوازية التجارية الكبيرة.

-  البرجوازية التجارية المحلية.

- الأقليات.

ثانياً: النتائج السياسية:

-    نشوء الحركة الوطنية.

-  الحركة النقابية ودورها النضالي في مستعمرة عدن.

-الدور النضالي لعمال المصفاة.

82

7

  الخاتمة

122

8

  المراجع العلمية.

الملحق (يشمل وثائق – وصور –وخرائط)

123

131


Abstract


We had showed from this search, that the maingoal for the Britches from construction " Aden Refinery ", is tostabilization the occupation, and sharing in the social and economicdevelopment for Aden City, when that goal had been achieved connected witharising of labor class, who shared in destruction the colonizationorganization, it's to be assured that from the avagina of the colonizationorganization the digger of it's grave pass.

There aretwo directions for Adenrefinery:

Internal:

By thedevelopment the Economic of Aden Colony, the refinery was supplying the tradeships with fuel, and sharing in the structure of the exportations of theColony; by product much of the petroleum productions and exported it to the outword World; addition to this the refinery granted the treasury the hard –currency, by selling the refinement petroleum and fuel for the Foreign tradeships and tankers.

Therefinery helped to employ the thousands of worker from Aden and protectoratesand from north Yemen, and also this contained the Youth of Aden and protectorateswho are completed their high studies in Aden college and technical institution.

 

Outer:

The refinery helped in distribution therefinement petroleum –across the petroleum harbor – to Europe, U.S.A, and Japan,instated of Abdan refinery, Which controlled by the Iranian government.

Therefinery became the main refinement factory for petroleum, which come formArabia gulf, and this gave Adena great importance.

            Therefinery was the first establishment in the petroleum industry in Yemen,it's important now – after 57years from the build up of the refinery –thegovernment "petroleum ministry" must give importance to modernize therefinery and improvement the qualifications of the cadres.