آخر تحديث :الجمعة-21 يونيو 2024-11:46م
جامعة عدن

رسائل ماجستير ودكتوراه


وليد محسن ناجي محمد

الإثنين - 02 يونيو 2014 - 09:30 ص بتوقيت عدن

وليد محسن ناجي محمد





العنوان

دراسة بيئية على حشرة  دبور البلحVespa orientalis L.      
 وطرق مكافحتها في بعض مديريات محافظة الضالع بالجمهورية اليمنية

الباحث

وليد محسن ناجي محمد

المشرف لعلمي

أ.د. فائزة صالح عبد اللاه

التخصص

وقاية النبات

الكلية

كلية ناصر للعلوم الزراعية

الجامعة

جامعة عدن

البلد

الجمهورية اليمنية

السنة

2012  م

الدرجة العلمية

ماجستير



ملخص الدراسة


يعتبر دبور البلح L. Vespa orientalis من أهم الآفات التي تصيب طوائف نحل العسل في اليمن وتسبب أضرار عند مهاجمتها  للمناحل ، لذا تهدف هذه الدراسة لمعرفة خطورة هذه الحشرة وكذلك أفضل الطرق لمكافحتها  .
أجريت الدراسة المسحية من خلال النزول الميداني لمناحل عدد من النحالين في مديريات الضالع , الازارق , قعطبة , جحاف , الحصين , وقد وزع إستمارة إستبيان على  النحالين  لغرض التعرف على موسم إنتشار أفراد دبور البلح وأضراره على طوائف نحل العسل والطرق المتبعة من قبل النحالين في مكافحته .
 دلت نتائج المسح إختلاف أراء النحالين المشاركين في الإستبيان حول موسم إنتشار أفراد دبور البلح ، حيث كان بداية ظهور الملكات الملقحة في مديريتي الضالع والازارق  بين  النصف الأول من مارس  والنصف الثاني من مارس ، بينما ظهرت في مديريتي قعطبة والحصين في النصف الثاني من مارس وتأخر ظهورها في  مديرية جحاف إلى النصف الأول من  ابريل ، وتراوحت  فترة اختفائها مابين  منتصف مايو والنصف الأول من يونيو في مديريتي  الضالع  والازارق  ، في حين لا يعرف النحالين  فترة إختفائها في باقي المديريات  .
أما الشغالات فكان أول ظهور لها في  مديريتي الضالع والازارق بين منتصف مايو والنصف الأول من  يونيو  ، في حين لا يعرف النحالون موعد ظهور الشغالات في باقي المديريات ، وفيما يخص فترة إشتداد ضرر الشغالات دلت نتائج المسح وجود إختلاف في آراء النحالين حول فترة إشتداد الضرر وقد تراوحت في بعض المديريات من  شهر يوليو  إلى أكتوبر، وبعضها من شهر أغسطس إلى أكتوبر،وتأخرت فترة إشتداد الضرر في مديريات أخرى من شهر سبتمبر إلى أكتوبر
أما أعلى قمة للشغالات فقد أفاد 40 ،50 % من النحالين في مديريتي الضالع والازارق أن أعلى قمة في شهر سبتمبر ، أما  النسبة  المتبقية من النحالين فقد توحدت آجاباتهم مع كل إجابات  النحالين في باقي المديريات على شهر أكتوبر ، وبدأت أعداد الشغالات تنخفض بين النصف الأول من نوفمبر والنصف الثاني من نوفمبر  ، أما إختفاؤها فقد كان بين منتصف ديسمبر والنصف الأول من يناير.
وفيما يخص ترتيب أهمية دبور البلح بينت النتائج أن هناك اختلافاً في  آراء النحالين حول أهمية  ترتيب دبور البلح  مقارنة بآفات  النحل الأخرى ، إلا أن النسبة الكبيرة (54%) من النحالين المشاركين في الإستبيان يعتبرون أن دبور البلح هو من أهم الآفات التي تصيب  طوائف النحل حيث أحتل  المرتبة الأولى من بين آفات النحل الأخرى ، في حين أن  بقية النسبة ( 46%) من النحالين المشاركين في الإستبيان وضعوا دبور البلح في المرتبة الثانية  .
وبينت آراء النحالين أن أكثر الأضرار شيوعاً هو إضعاف طوائف النحل ، حيث أشار إلى هذا المستوى من الأضرار 33.03  % من النحالين المشاركين في الإستبيان . ويأتي في المرتبة الثانية الضرر الناتج عن منع النحل من السروح  بنسبة  22.75 %  . بينما أفاد 11.19 % من مربي النحل أن دبور البلح قد تسبب  في القضاء على  بعض طوائف النحل ، أما بالنسبة إلى الأضرار الأخرى  فقد أفاد 33.03% من النحالين المشاركين أن هناك  أضرار أخرى  يسببها دبور البلح وتتمثل تلك الأضرار في مضايقة نحل العسل عند مساقي المياه والمحاليل السكرية، حيث تتجمع أعداد كثيرة من الدبابير داخل مساقي المياه والمحاليل السكرية مما يؤدي إلى عدم اقتراب نحل العسل  إلى تلك المساقي ، كذلك إصطياد العاملات من باب الخلية ومنافسة النحل على مراعي السدر(العلب) والقصاص .
وفيما يخص الطرق التي يتبعها النحالين في مكافحة حشرة دبور البلح  بينت أراء النحالين أن طريقة تسميم الأعشاش وطريقة إصطياد الشغالات يدوياً هي الطرق الأكثر إستخداماً في مكافحة دبور البلح، وجاءت طريقة الحرق في المرتبة الثالثة وطريقة المصيدة السلكية في المرتبة الرابعة ، أما مصيدة البالدي وطريقة إصطياد الملكات يدوياً فهناك عدد قليل من النحالين في مديريتي  الضالع والازارق يستخدم تلك الطرق  .
وبينت آراء النحالين وجود تعاون بين النحالين في مكافحة دبور البلح حيث أشار 83 % من النحالين الذين شملهم المسح إلى وجود تعاون في مكافحة دبور البلح .
أجريت تجارب الدراسة البحثية  خلال الفترة من بداية شهر فبراير 2010 إلى نهاية شهر يناير 2011  في مناحل عدد من النحالين في مديرية الضالع بهدف  التعرف على موسم انتشار أفراد دبور البلح وتقييم عدد من الطرق لمكافحته  .
 أوضحت نتائج الدراسة  التي أجريت في منطقة السيلة مديرية الضالع  أن ملكات دبور البلح  تتواجد خلال الفترة من الأسبوع الثالث من مارس وحتى الأسبوع الرابع من مايو . أما الشغالات فقد بدأ ظهورها في الأسبوع الثالث من مايو , بينما تزامن ظهور الملكات الحديثة مع ظهور الذكور في الأسبوع الثالث من أكتوبر , وأختفت جميع أفراد دبور البلح في الأسبوع الأول من يناير ولم يلاحظ سوى الملكات الحديثة الملقحة تتردد عند المنحل وعلى بقايا المحاليل السكرية . كما بينت النتائج أن أعلى قمة نشاط وصلت  فيه  أفراد دبور البلح  كان في  شهر أكتوبر يليه سبتمبر ثم نوفمبر ، وكانت أعدادها مرتفعة عن باقي الشهور . أما تواجدها خلال ساعات النهار فان موسم النشاط يبدأ في الساعة السادسة صباحاً ويصل أعلى معدل له في المنحل خلال الفترة من الساعة الثامنة حتى العاشرة صباحاً وكذلك من الثانية حتى الثالثة مساء.
 وفيما يخص تأثير درجة الحرارة والرطوبة على نشاط دبور البلح بينت النتائج وجود علاقة إرتباط موجبة وضعيفة جداً (r = 0.06 ) بين درجة الحرارة والكثافة العددية للدبابير، بينما كانت علاقة الارتباط سالبة وضعيفة ً (r = - 0.24 )بين الرطوبة والكثافة العددية للدبابير في موقع الدراسة خلال أشهر السنة. أيضاً توجد علاقة إرتباط موجبة  وضعيفة ( r = 0.28 ) بين عامل الحرارة ونشاط دبور البلح خلال ساعات النهار ، بينما كانت علاقة الإرتباط سالبة  وضعيفة (r = -0. 35 ) بين الرطوبة النسبية ونشاط دبور البلح خلال ساعات النهار .
وبينت النتائج أن أعداد الملكات المصطادة يدوياً من قبل شخصين  (بإستخدام فروع شجرة مطلية بصمغ الفئران  ) مرتفعة عند المياه مقارنة بأعدادها المصطادة في المنحل  . كذلك قلت الكثافة العددية للشغالات في منطقة إصطياد الملكات مقارنة بالمنطقة التي لم يتم إصطياد الملكات فيها.
وفيما يخص تجارب إختبار أفضل الطعوم الجاذبة للملكات والشغالات ، فقد أوضحت النتائج تفوق طعم سمك التونة (المعلب) معنوياً على بقية الطعوم المدروسة في جذب ملكات دبور البلح, بينما تفوق طعم السمك الطازج (خرس) معنوياً على بقية الطعوم المدروسة في جذب شغالات دبور البلح .
وفي تجارب البحث عن  أفضل المصائد كفاءة في إصطياد الملكات والشغالات أوضحت النتائج  أن أعلى معدل للملكات المصطادة كانت بالمصيدة اللاصقة ( الاترارات ) , في حين حققت المصيدة السلكية ( المعدلة ) أعلى معدل في إصطياد الشغالات .
 وفيما يخص تقييم جدوى عدد من الطرق للقضاء على أعشاش دبور البلح بينت النتائج أن إستخدام طرق الحرق بالديزل والتعفير بمبيد  الميثوميل (الجرانيت )والرش بمبيد الدايمثويت قد أعطت نتائج فعالة في القضاء على أعشاش دبور البلح .


فهرس الـمحتويات


التسلسل

الموضوع

الصفحة

1

المقدمة  

1

2

 مراجعة المصادر :  

4

1.2

 التسمية والموقع التصنيفي  لدبور البلح :  

4

2.2

التوزيع الجغرافي لدبور البلح في العالم – الوطن العربي – اليمن  

5

1.2.2

الانتشار :  

5

2.2.2

     موسم نشاط أفراد دبور البلح  خلال أشهر السنة

6

2.2. 3

    النشاط اليومي لدبور البلح :

14

2 .2 . 4

  تأثير العوامل الجوية على نشاط دبور البلح:   

16

5.2.2

  أضرار دبور البلح :

18

3.2

  أهم طرائق مكافحة دبور البلح وحماية طوائف نحل العسل منها  

25

1.3.2

  الإجراءات الوقائية :

25

2.3.2

  طرائق المكافحة :

26

1.2.3.2

 الطعوم الجاذبة :

26

2.2.3.2

 المكافحة الميكانيكية :

27

1.2.2.3.2

 المقاومة اليدوية :

27

2.2.2.3.2

 حرق الأعشاش :

28

3.2.2.3.2

  المكافحة باستخدام المصائد:

29

3.2.3.2

  المكافحة الكيميائية :

32

1.3.2.3.2

 الطعوم السامة :

32

2.3.2.3.2

استعمال المواد الكيماوية في مكافحة أعشاش دبور البلح :

34

3

 مواد البحث وطرائقه :

36

3. 1

الدراسات البيئية وتشمل الاتي :

36

1.1.3

 الدراسة المسحية  (المسح الميداني )

36

 3 .1.1.1

حقل المسح الميداني : محافظة الضالع – الموقع الجغرافي والبيئي

36

3 .1.1. 2

 مجتمع وعينة الدراسة المسحية وحدودها :

36

3. 1. 1. 3

أداة الدراسة المسحية ومنهجها :

37

2.1.3

 دراسة الكثافة العددية لدبور البلح وتأثير العوامل البيئية خلال أشهر السنة :

40

1.2.1.3

 موسم انتشار أفراد دبور البلح  :

40

2.2.1.3  

  فترة نشاط دبور البلح خلال ساعات النهار:

40

2.3

المكافحة  :

42

1.2.3

 الطعوم الجاذبة :

42

2.2.3

تقييم جدوى اصطياد ملكات دبور البلح يدوياً :

43

3.2.3

اختبار كفاءة عدد من المصائد لاصطياد ملكات وشغالات دبور البلح:

44

3.2.3. 1

  المصيدة السلكية ( المعد له )

44

3. 2. 3. 2

 مصيدة الصفيح المضلع ( التنك ) :

45

3. 2. 3. 3

المصيدة اللاصقة ( صمغ الاترارات ) :

45

3. 2. 3. 4

  مصيدة الدبور الهوائية    :

45

4.2.3

 تقييم جدوى عدد من الطرق للقضاء على أعشاش الدبور :

48

 4.2.3. 1

 حرق الأعشاش : 

48

4.2.3. 2

تعفير الأعشاش :

48

4.2.3. 3

 رش  الأعشاش :

48

4  

 النتائج والمناقشة :

49

4 . 1  

الدراسة المسحية  :

49

4. 1 .1

موسم انتشار ملكات دبور البلح حسب اراء النحالين

49

4. 1. 1. 1

موعد ظهور ملكات دبور البلح

49

4. 1. 1. 2

فترة ازدياد اعداد ملكات دبور البلح

51

4. 1 . 1. 3

فترة اختفاء ملكات دبور البلح

53

4. 1. 2

موسم انتشار شغالات دبور البلح حسب اراء النحالين

55

4. 1 .2. 1

موعد ظهور شغالات دبور البلح

55

4. 1. 2. 2

فترة اشتداد ضرر شغالات دبور البلح

57

4. 1. 2. 3

أعلى قمة نشاط لشغالات دبور البلح

59

4. 1. 2. 4

فترة انخفاض أعداد شغالات دبور البلح

61

4. 1. 2. 5

فترة اختفاء شغالات دبور البلح

63

4 .1. 3  

 ترتيب أهمية دبور البلح مقارنة بآفات النحل الأخرى :

64

4 .1. 4.

 أضرار دبور البلح على طوائف نحل العسل :

66

4 .1 . 5  

 فعالية الطرق المتبعة من قبل النحالين في مكافحة دبور البلح   :

70

4 .1 .6  

 تعاون النحالين في مكافحة دبور البلح :

72

4 . 2  

 موسم انتشار افراد دبور البلح خلال أشهر السنة :

74

1.2.4

نشاط دبور البلح :

79

2.2.4

النشاط اليومي  لدبور البلح :

82

3.2.4

 تأثير العوامل الجوية ( الحرارة والرطوبة ) على نشاط دبور البلح :

87

3.4

المكافحة :

89

1.3.4

 التفضيل الغذائي باستخدام الطعوم الجاذبة :

89

1.1.3.4

الطعوم الجاذبة للملكات :

89

2.1.3.4

الطعوم الجاذبة  للشغالات :

90

4.3. 2

. المكافحة الميكانيكية :

94

1.2.3.4

تقييم جدوى اصطياد ملكات دبور البلح يدويا :

94

2.2.3.4

اختبار كفاءة عدد من المصائد لاصطياد ملكات وشغالات دبور البلح :

96

3.2.3.4

 تأثير صيد ملكات دبور البلح على الكثافة العددية للشغالات :

100

4.2.3.4

 تقييم عدد من الطرق للقضاء على أعشاش دبور البلح :

102

4.4

الاستنتاجات   

108

4. 5

التوصيات :  

109

5

المخلص الانجليزي

110

6   

 المراجع

113

5. 1

المراجع العربية   

113

5. 2

المراجع الأجنبية   

 118


Summary

      Ecological Studies of  Vespa orientalis. L  and  Methods of  Control  in Some of Districts  of  Al-Dhala Governorate  , Republic of  Yemen.

 

The red wasp Vespa orientalis L. isconsidered  as one of the most importantpests of honey bee colonies in Yemen and causes damage when attackingApiaries.   This study aims to determinethe  importance of this insect aswell as the best ways to combat it .

A survey has been  conducted through field visits to apiariesfor a number of beekeepers in the districts following :Al- Dhala , Al –Azareq,   Quataba , jihaf  and Al- Husein areaA questionnaire was distributed to thebeekeepers for the purpose of identifying  the season ofabundance  of V. orientalis , thedamages on honey bee colonies and the methods that are used by the beekeepersto combat it.

The results of the survey  have  shown different views of the beekeepers aboutseason of abundance  V. orientalis.The  fertilized queens  appeared  in the districts  of  Al- Dhala and  Al - Azareq between the firsthalf of March and  the second half ofMarch , while  it   appeared in the districts  of   Quataba   and  Al- Husein   in the middle  of March and the appendance delayed in  Jihaf to the first half of April .

The period of disappearance rangedfrom   mid-May to mid June in thedistricts   of Al- Dhala   and Al – Azareq, while beekeepers did  not know about the period of  disappearance in  the rest of thedistricts .

The workers  started to  appear    in the  districts  of Al- Dhala and  Al – Azareq   between mid-May and  the first half of June ,while beekeepers donot know the   their  appearance in other districts  .

With respect  to the intensification of damage of  workers the survey results have shown it   difference in the opinions of beekeepersabout the intensification of the damage it ranged  from  July to October and sources of  answered that damage was from  August to October ;  and  inother districts  was delayed theintensification of the damage extends till of September and October.

For the highest peak of the workerappearance 40-50% of the beekeepers the districts  of   Al-Dhala , Al – Azareq answered  that  it  wasthat was in   September . While therest   of beekeepers  said  in October , and the numbers of workers  began  fall dawn  disappear between the first half of November , the second half of November ,but  the disappeared completely  was between mid – December and the first halfof January .

With regard  to the order of importance of  V.orientalis  ( 54%) of the beekeepers have  considered that V. orientalis   is themost important pests of hives  bees thatput it  in the first place. while therest (46% )of the beekeepers have put V. orientalis   in the second place.

The views of beekeepers have  shown that the most common damage of the waspwas to  weaken bee communities , as  pointed  out of the answers  (33.3%)  .

 Thesecond  type of  damage was caused from preventing  the bees from getting their  hives ( 22,75% ) . While it  was  reported by 11.19 % of the beekeepers that V. orientalis may cause theelimination of some colonies bees . Other damages the were  reported by  (33.03%) of beekeepers  which included   harassment of  honey bees  in water sources  and  food sugar ,where large number of wasps aggregateat the sources  of water and sugarsolutions which leads  honey bees flayaway from theses  canals as well as in addition to that wasalso  catching the workers from thedoor  of the hive and  bee competition  for pastures particularly   Zizyphus spina chirstand  Euphorbia inarticulate

with regard  to  the methods used by the beekeepers to  fight  V.orientalis ,  opinions ofbeekeepers have shown that poisoning  the nest and  the hunting   workers  manually are the most commonly   used methods in  addition to  burning method wired traps  ,while thebucket trap which ranks the third   Albalde  and  queen hunting then manually  were used by  a small number of  beekeeper in the areas  particularly at  Al- Dhala , Al – Azareq  .

 The views of beekeepers  have shown that there  is  a cooperation between beekeepers fighting thewasp where 83% of surveyed  beekeepershave indicted the existence of cooperation in fighting  is         V. orientalis  .

 Experimental research studies  were conducted during the period from thebeginning   of  February 2010 to the end of July 2011 in   Apiaries a number of  beekeepers in   Al- Dhala districts  inorder to study  the population densityfor  V. orientalis   and evaluating  a number  of ways to combat it .

 Results  in A sela area  Al-Dhala  have shown that  of the study that was  Vespa orientalis . queens exist duringthe  period from the third week  of March until  the fourth week of May .The workers   began to appear in thethird week of  May , while the appearanceof   the new queens with thecoincides  that appearance   males in the third week of October , and all the numbers  of V. orientalis . disappeared    in the first week of   January and only the fertilized modernqueens  observed in  Apiary on remains of  sugar  solution .

The results also  have   showed that the  highest  peak activity of the V. orientalis  was in October  , followed by September and  November and the numbers  were higher   than the rest  of the months. Duringthe  daylight hours  the activity began  at six o'clock  in the morning reaching  its highest rate in the  apiary during the period  from 8  o'clock until ten  in the morning as well asfrom tow until  the three evening .

With regard to the effect of temperature and  humidity on the activity of Vespaorientalis L. the results have  shownthe  presence of  a positive and  very week Correlation (r =0.06 ) between temperature and  populationdensity of wasps , while the Correlation has been   Negative and  very weak ( r = 0.24 ) between  the humidity and  the population density of the wasps in thesites  of study during the months of theyear .There was also  a positive and   week Correlation (r =0.28 ) between temperature and   activity of  V. orientalis during the daylight hours , while the Correlation  has been  Negative and weak ( r = 0.35 ) between the humidity  and activity  V. orientalis   during the daylight hours.    

 The results have  shown that the number  of  queens that were  caught manually by  two people  ( using tree branches coated with gum mice ) is higher at  water sources compared with theses whichwere  caught in Apiary . also  the population density of the workers in thearea of hunting queens has been decreased compared to the location  wherethe queens  have not been caught.

Regarding  trials test the bestbait for attracting queens and  workers ,the results have  shown that  the canned  tuna in attracted  more waspqueens, while   fresh fish attracted more wasp orientalis  workers .

 In Experiments to search for the best  atraps  to catch queens and    workers , theresults have  shown that the highest rateof queens were  caught  by sticky traps (Alatararat ) ; while the wired  trap (Al- madala )  caught  the highest rate of   workers .

With regard to theassessment of the feasibility of a number of ways to eliminate wasp orientalis V.orientalis  nests results have  shown that the diesel burning and  fogging nest by  use of   Methomyl ) Granite)  and spraying with  a chemical pesticide have effective results in elimination of wasp nests