آخر تحديث :Sat-25 May 2024-03:50PM
جامعة عدن

أستاذ مساعد. د.ياسر محمد قاسم باسردة



  اللقــب العلمـــي: أستاذ مساعد.
  تـاريــخ الميــــلاد:1/7/1972م.
  محــل الميــــــلاد: السعودية.
  الحالة الاجتماعية: متزوج.
العنـــــــــــــوان: محافظة عدن, الشيخ عثمان.
  تلفــون العمـــــل:234421-2-00967
  الســــــــــــــيار:734301147-00967
  البريد الالكتروني: y-m-q-b@hotmail.com
المؤهل العلمي:
  دكتوراه إدارة أعمال من جامعة الجزائر عام2009 م بتقًدير مشرف جداً)امتيًاز(.
  ماجستير إدارة أعمال من جامعة عدن عام2001 م بتقًدير)امتيًاز (وكرم كأول الدفعة.
  بكلاريوس إدارة أعمال من جامعة عدن عام1996 م بتقًدير)جيد جداً (وكرم كأول الدفعة.
  ثانوية عامة عام1990 م من ثانوية عزان- م/  شبوة.
  ابتدائية عام1986 م من مدرسة لماطر- م/  شيوة.
الخبرات العملية:
  معلم ابتدائي بمدرسة الحوطة م/ شيوة للعام الدراسي 1990-1991م.
  معلم إعدادي بمدرسة الوحدة م /مأرب للعام الدراسي  1991 -1992م .
  مدرس بثانوية جول الريدة م/شيوة للعام الدراسي  1996 – 1997م .
  عضو نقابة الهيئة التدريسية بكلية العلوم الإدارية2003 م .
  نائب عميد لشؤون الطلاب بكلية العلوم الإدارية 19/6/2010- 10/7/2011م.
  ترأس عدد من اللجان الإدارية والمالية في جامعة عدن خلال الفترة من 10/7/2011م وإلى يومنا هذا.
الدورات التدريبية:
الدورة الأولى الخاصة بالتأهيل التربوي والطرائقي لأعضاء الهيئة التدريسية المساعدة عام 1997م.  
  
العمل الحالي :
  محاضر بقسم إدارة الأعمال- كلية العلوم الإدارية- جامعة عدن، وأمين عام مساعد بجامعة عدن.
 
المساقات التي تم تدريسها:
 إدارة عامة. 
بحوث تسويق.  
منشات مالية.  إدارة 
 إدارة مالية.  
إدارة منشات خاصة.    
مبادئ الإدارة.   
بحوث عمليات.  
البحوث العلمية:
  بحث منشور في مجلة الجمعية العلمية لمنتسبي كليتي الاقتصاد والعلوم الإدارية بعنوان: "تقييم سياسات إدارة الأموال بالمصارف اليمنية – دراسة مقارنة بين البنوك التقليدية والبنوك اليمنية".
  بحث منشور في المجلة العلمية لكلية العلوم الاقتصادية وعلوم التسيير – جامعة الجزائر بعنوان: "مدى صلاحية معايير بازل للبنوك الإسلامية".
  ورقة عمل في الملتقي الدولي الثاني الذي نظمه المركز الجامعي لخميس مليانة بالجزائر الذي أقيم في الفترة من 5-6/5/2009م حول "الأزمة المالية الراهنة والبدائل المالية المصرفية (النظام المصرفي الإسلامي نموذجا ً)".