آخر تحديث :Tue-16 Apr 2024-01:13AM
جامعة عدن

ارشيف الاخبار

مركز المرأة للبحوث والتدريب ينظم المؤتمر الختامي للعدالة بين الجنسين لخريجي الدراسات النسوية

2024-02-28

موقع جامعة عدن الإلكتروني

نظم مركز المرأة للبحوث والتدريب التابع لجامعة عدن، صباح اليوم، المؤتمر الختامي حول العدالة بين الجنسين لخريجي الدراسات النسوية، وذلك برعاية أ.د. الخضر ناصر لصور، رئيس جامعة عدن، وبالشراكة مع البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة (UNDP) - مرفق دعم السلام – (PSF)، بحضور المهندس عماد الباشا المنسق الوطني لمشروع التدريب المهني في البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة.

وافتتح أ. د. الخضر لصور رئيس جامعة عدن حفل الاختتام بكلمة أشار فيها إلى أهمية العدالة بين الجنسين.. مشيداً بخريجي المركز وبدور المرأة على الصعيد المدني والسياسي، داعياً إلى تمكين النساء ذات الكفاءات في مناصب قيادية في الدولة، وفي مواقع صنع القرار والسلام.

من جانبها أفادت الدكتورة هدى علي علوي، مدير مركز المرأة للبحوث والتدريب، أن "هذا الحدث الهام ينعقد في ظل الكثير من التحديات والمتغيرات التي لامست واقع المجتمع بشكل عام والنساء على وجه التحديد باعتبارهن من الفئات المستضعفة".

وأكدت، أن هذا المؤتمر الختامي هو "تتويج لجملة من البرامج والفعاليات التي نفذت خلال عام ونصف، والذي تصدرت جلساته العلمية عدد من المواضيع ذات الدلالات فيما يخص العدالة بين الجنسين، وأيضاً تمكين النساء كقيادات لعدد من المنظمات الدولية، من خلال أوراق عمل قدمت من باحثين وأكاديميين مرموقين من كلية الحقوق بجامعة عدن، إلى جانب أن شبكة بناء السلام تقدمت بورقتي عمل حول الحقوق المدنية والسياسية للنساء بموجب المرجعيات الدولية".

وأشارت الى "جملة من التوصيات سيخرج بها هذا المؤتمر سيتم تعميمها على المستوى الإعلامي ومواقع صنع القرار للتأثير في المشرع والسياسيين والنخب الثقافية والسياسية من أجل تعزيز الموقف الإيجابي من تمكين المرأة في عمليات بناء السلام".

وبيّنت رئيسة مركز المرأة للبحوث والتدريب بجامعة عدن أن من أبرز المخرجات التي عكسها هذا المشروع "قيام أعضاء شبكة بناء السلام بعملية إعادة صياغة المفاهيم لدى المجتمع سواءً على المستوى المؤسسات الحكومية أو منظمات المجتمع المدني، واستهدف 2.500 موظف وموظفة في الوزارات الحكومية، وأيضاً أكثر من 500 طالب وطالبة من جامعة عدن، إلى جانب إجراء حوارات تفاعلية مع عدد من المسؤولين سواء على المستوى المحلي أو على مستوى الوطن".

وشهد المؤتمر عرض تقديمي لأنشطة مشروع شبكة بناء السلام، بالإضافة إلى فيديو فوتوغرافي توثيقي للمشروع، كما تم تكريم الجهات الداعمة والرعاية للمشروع والمساهمين في إنجاحه، كذلك تكريم خريجي مركز المرأة للبحوث والتدريب بترس التميز، بالإضافة إلى تكريم المهندس عماد الباشا منسق البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة (UNDP) لمشروع التدريب المهني، أيضاً بترس التميز.

كما تم في المؤتمر الختامي تقديم خمسة أوراق عمل، ابرزها كانت باسم "العدالة بين الجنسين في جدول أعمال السلام"، قدمها أستاذ دكتور/ سهير علي أحمد من كلية الحقوق - جامعة عدن، وأخرى حول "مفهوم العدالة بين الجنسين في المرجعيات الدولية" وكانت من إعداد أستاذ دكتور عبد الغني الزاهر كلية الحقوق.

وتمخض عن المؤتمر العديد من التوصيات المقترحة لأوراق العمل المقدمة، التي شدد على ضرورة تبني نهج متعدد الجوانب لتصميم برامج ومشاريع تعزز دور منظمات المجتمع المدني في تنفيذ انشطة العدالة بين الجنسين واتخاذ تدابير من قبل المانحين لضمان استدامة دور منظمات المجتمع المدني في تعزيز العدالة بين الجنسين.