آخر تحديث :الجمعة-21 يونيو 2024-11:46م
جامعة عدن

رسائل ماجستير ودكتوراه


فائـزة ناصر علي ناصر العـولقـي

الإثنين - 30 يونيو 2014 - 01:07 م بتوقيت عدن

فائـزة ناصر علي ناصر العـولقـي





العنوان

الإقطاع في عصـر الدولــة الرسـولية ( 626 - 858هـ ) دراسـة تاريخيـة

الباحث

فائـزة ناصر علي ناصر العـولقـي 

المشرف العلمي

أ.مشارك د. محمد صالح بلعـفـير

التخصص

تاريخ (إسلامي)

الكلية

كلية الآداب

الجامعة

جامعة عدن

البلد

الجمهورية اليمنية

السنة

2011م

الدرجة العلمية

ماجستير

 

ملخصالدراسة

 

كان اليمن ومازال يؤديدوراً مهماً ومؤثراً في الأحداث التي مر ويمر بها عالمنا العربي والإسلامي، وكانتاريخ اليمن في العصر الإسلامي موضع اهتمام كثير من الباحثين العرب وغيرهم، وقدقدمت عنه العديد من الدراسات ولكن ظل الاهتمام بالتاريخ الاقتصادي لليمن في العصرالإسلامي ضئيلا قياسا إلى ما قدم من الدراسات عن جوانب التاريخ الأخرى.

يعتبر عصر الدولةالرسولية(626- 858ﻫ) هو العصر الذهبي للحضارة الإسلامية في اليمن، فقد شهد هذاالعصر تطورا حضاريا في سائر مناحي الحياة، فهو أرقى العصور التي مرت بها بلاداليمن في العصر الإسلامي، وبالرغم من أن هذه الفترة الزمنية حظيت باهتمامات عددكبير من الباحثين لما لها من أهمية، إلا أن جميع هذه الدراسات التي كتبت عن الدولةالرسولية وجهت اهتمامها إلى جوانب معينة كالسياسية والعسكرية والاجتماعية والعلمية،وقد يكون السبب وفرة مادتها العلمية في المصادر التاريخية، وأهملت الجانبالاقتصادي عامة، والإقطاع خاصة، ومن هنا كان التركيز في هذا البحث على الإقطاع فياليمن في عصر الدولة الرسولية، في عهود بعض السلاطين الرسوليين الذين توفرت لدينامعلومات تخص الإقطاع في عهودهم، ولكونها تقريبا أول دراسة تاريخية عن الإقطاع فياليمن, وتبعاً لذلك فقد عانينا الكثير من المتاعب في البحث للحصول على المعلوماتمن كتب التاريخ العام التي اكتفت بالإشارات القليلة المبعثرة عن الإقطاع، إضافةإلى المعلومات التي أوردها كلاً من كتاب "نور المعارف"، و" ارتفاعالدولة المؤيدية " والتي أسعفتنا ببعض المعلومات التي لم تتضح لنا من المصادرالأخرى؛ علاوة على افتقار مكتباتنا إلى وجود دراسات متخصصة في موضوع الإقطاع فياليمن، فضلاً عن الصعوبة الأخرى وهي اختلاف الآراء ووجهات النظر بين المؤرخين حولوجود الإقطاع وأشكاله، وهو أصعب الأمور التي يواجهها الباحث حيث مازالت تثير جدلاًبين الدارسين، وحسبنا أن معظمهم لا يعترف بوجود الإقطاع في العالم الإسلامي أصلاوالسبب في ذلك الخلط بين الإقطاع في العالم الإسلامي والإقطاع الغربي .

إن المنهج المتبع فيإعداد أية دراسة تاريخية لابد وان يتناسب مع الموضوع المقرر دراسته، ومع كثرةالمناهج العلمية وتطورها اليوم إلا أن المنهج الذي يمكن أن يُتبع في دراسة موضوعهذه الرسالة هو المنهج التاريخي الوصفي والمزاوجة بينه وبين المنهج التحليلي، وذلكمن خلال دراسة الأحداث ثم إخضاعها للتحليل والاستنتاج.

وقد قسمت هذه الدراسةإلى تمهيد وأربعة فصول رئيسية وخاتمة :

في التمهيد تناولناالإقطاع ومراحل تطوره، وفيه توضيح لمفهوم الإقطاع وتعريفه وأنواعه، ثم تطورالإقطاع في صدر الإسلام وعصر الدولتين الأموية والعباسية, ولكي نعطي صورة واضحة عنالإقطاع ، رأينا من الضروري أن يتناول الفصل الأول دراسة تمهيدية موجزة للإقطاع فيعصر الدولة الأيوبية في كل من مصر والشام ، وذلك حتى نتمكن من معرفة طبيعة الإقطاعفي هذين القطرين .

بعد ذلك أعطينا لمحةموجزة عن الإقطاع في اليمن قبل مجيء الأيوبيين ، حتى نستطيع أن نتعرف علىالتأثيرات الإقطاعية التي أحدثتها الدولة الأيوبية في اليمن، وتناولنا تطورالإقطاع في عصر أيوبية اليمن من خلال التوزيعات الإقطاعية التي تحدث عند تعيين ملكجديد.

أما الفصل الثاني فقدكرس لدراسة الإقطاع في عصر الدولة الرسولية ، ففيه تم إستعراض التوزيع الإقطاعيبين الأسرة الحاكمة والأمراء والأعيان والأشراف ، والتعرف على الأقاليم الإقطاعية.

وخُصص الفصل الثالثلدراسة أشكال الإقطاع الثلاثة، وهي: الإقطاع الإداري؛ والإقطاع العسكري؛ والالتزام أو التضمين، حيث تم دراسة هذهالأشكال من حيث التعريف بها ومعرفة المميزات التي يتميز بها كل نوع عن الآخر،وفضلا عن ذلك فقد خصص في هذا الفصل مبحث لدراسة العلاقات الإقطاعية بين الأسرةالحاكمة والأمراء الإقطاعيين، والعلاقات بين الأمراء الإقطاعيين أنفسهم وبينهموبين الفلاحين.

وأما الفصل الرابع فقدخُصص لدراسة النظم الإقطاعية التي تشتمل على الدواوين المشرفة على الإقطاع وهما:ديوان الجيش، وديوان الإنشاء، والأخير يعتبر أهم الدواوين؛ علاوة على إجراءاتتعيين المقطع، وصياغة المنشور الإقطاعي، وكذلك مراسيم تعيين المقطع، وختم هذاالفصل بدراسة الواجبات أو ما تسمى بالالتزامات الإقطاعية المالية ، والمدنية ،والعسكرية.

وأنهيت هذه الدراسةبخاتمة للموضوع تتضمن أهم النتائج التي تم التوصل إليها.

 

فهرس المحتويات

الموضــــــــــــــــــــــــــــــــــوع

رقم الصفحة

          الإهداء

ث

شكر وتقدير

ج

بيان الرموز والاختصارات

ح

فهرس المحتويات

خ

المقدمة :

1

        1- نطاق البحث

1

       2- تحليل أهم المصادر والمراجع

3

التمهيد :  الإقطاع في الإسلام ومراحله

7

أولاً– مفهوم الإقطاع :

9

        تعريفه ومشروعيته

9

        أنواعه

10

ثانياً- مراحل تطور الإقطاع :

13

1-    الإقطاع في صدر الإسلام

13

2-    الإقطاع في عصر الدولة الأموية

20

3-    الإقطاع في عصر الدولة العباسية

23

الفصل الأول :الإقطاع في عصر الدولة الأيوبية

26

أولاً – الإقطاع الأيوبي في مصر والشام :

28

1-    الإقطاع العسكري في العصر الأيوبي

30

2-    توزيع الإقطاعات في مصر والشام:

32

أ- إقطاعات أفراد البيت الأيوبي

32

ب- إقطاعات الأمراء

34

ج- إقطاعات الأجناد

36

 

د- إقطاعات القبائل

37

3-   الإدارة الإقطاعية

38

ثانياً : الإقطاع في عصر أيوبية اليمن

41

1-   الإقطاع في اليمن قبل مجيء الأيوبيين

41

2-   تطور الإقطاع في عصر أيوبية اليمن :

42

أ‌-       التوزيعات الإقطاعية

44

ب‌-  العوامل المؤثرة في التوزيعات الإقطاعية

44

-         العوامل السياسية

44

-         العوامل الاجتماعية

49

-         العوامل الاقتصادية

49

3-   النظم الإقطاعية   :

50

أ- الدواوين

52

ب- المنشور

54

ج- الخدمات الإقطاعية

54

الفصل الثاني : الإقطاع في عصر الدولة الرسولية

57

أولاً – معايير منح الإقطاعات :

58

1-   المعايير السياسية

59

2-    المعايير الاقتصادية

69

3-    المعايير الاجتماعية

70

ثانياً - التوزيعات الإقطاعية :

72

1-  إقطاعات الأسرة الحاكمة  .

72

2-  إقطاعات أمراء الدولة .

73

 

3-   إقطاعات الأعيان .

75

4-   إقطاعات الأشراف الزيديين .

76

ثالثاً– التقسيمات الإقطاعية  :

77

1-   إقليم تهامة .

77

2-   إقليم صنعاء .

79

3-   إقليم المناطق الشرقية .

80

الفصل الثالث: أشكال الإقطاع وعلاقاته في عصر الدولة الرسولية

82

أولاً – أشكال الإقطاع :

83

1-   الإقطاع الإداري

85

2-   الإقطاع العسكري

86

3-   الالتزام أو التضمين

95

ثانيا – العلاقات الإقطاعية  :

99

1-   العلاقة بين أفراد الأسرة الحاكمة .

99

2-   العلاقة بين السلاطين والأمراء الإقطاعيين .

102

3-   العلاقة بين الأمراء الإقطاعيين أنفسهم .

109

4-   العلاقة بين الأمراء الإقطاعيين والفلاحين .

111

الفصل الرابع : النظم الإقطاعية في عصر الدولة الرسولية

113

أولاً – الدواوين  :

114

1-   ديوان الجيش  .

114

‌أ)       موظفو الديوان  .

115

‌ب) اختصاصات الديوان  .

117

‌ج)   قوانين الديوان   .

118

 


 

2-   ديوان الإنشاء

120

‌أ)       موظفو الديوان .

121

‌ب)  اختصاصات الديوان .

124

-         المكاتبات .

124

-         البريد .

125

-         النظر في المظالم .

127

ثانياً- إجراءات تعيين المقطعين:

130

1-   شروط التعيين.

130

2-   صياغة المنشور.

131

3-   مراسيم التعيين.

132

ثالثا – الواجبات الإقطاعية :

133

1-   الواجبات المالية .

133

2-   الواجبات المدنية .

135

3-   الواجبات العسكرية .

136

الخاتمة

137

الملاحق :

140

الملحق الأول: جدول بأسماء ملوك أيوبية اليمن

141

الملحق الثاني : شجرة نسب الأسرة الرسولية.

142

الملحق الثالث: خريطة توضيحية لأقصى اتساع للدولة الرسولية في عهد السلطان المظفر الأول

143

المصادر والمراجع.

144

الملخص باللغة الإنجليزية .

160

 


Abstract

This studydeals with the Feudalism in the Rasulid state (626 – 858A.H).

In the beginningthe study dealt with the understanding of Feudalism that was present in theworld of Islam such that it acquired different meanings during various periodsin the history of Islam which passed through various stages of development inthe heart of Islam, and during the two eras of Umayyad and Abbasids where itexpanded in agricultural property.

It also dealtwith a brief overview of Feudalism in the era of the Ayyubids, and referring toEgypt and Syria explaining administrative systems and financial and militarysystems which the Ayyubids brought them to Yemen.

And explanationand clarification has been completed for Feudalism in Yemen in the Rasoulidstate and in which feudal distribution was exhibited, and the factors thatsupported this distributions and their effect on them.

This study isconcentrated on the forms of feudalism that was present in Yemen in this periodthat is: administrative and military. Along with inclusion some examples aregiven of this forms.

On the otherhand, the study is concentrated on the relations of feudalism that included therelations between the members of the ruling family and between them and betweenthe Emirs of the feudal and the relations between the Feudal Emirs themselvesand between the farmers and these relations were governed by interests.

Moreover, thisstudy specialized in details about feudal system in the Rasoulid state thatcomprehends the collections that supervised the feudal and mainly the office ofthe army, and the office of cabinet construction and the specialization ofthese offices and the employees working in them. In addition to that was notedthe procedures defining the feudal and it comprises the conditions of definingand drafting and publication of decrees of feudalism.

In the end thisstudy explains the commitments that abide by the feudal and that are financialcommitments and civil and military and that are important in thosecommitments.       

القاموس