آخر تحديث :الأحد-21 أبريل 2024-10:28م
جامعة عدن

رسائل ماجستير ودكتوراه


هدى عمر العطاس

الأربعاء - 02 يوليه 2014 - 03:02 م بتوقيت عدن

هدى عمر العطاس



 

 

 

العنوان

صورة المرأة في الرواية اليمنية دراســــة سوسيولـــوجيــة نظرية

الباحث

هدى عمر العطاس

المشرف العلمي

أ.د. عبده علي عثمان

التخصص

علم اجتماع

الكلية

كلية الآداب

الجامعة

جامعة عدن

البلد

الجمهورية اليمنية

السنة

2012م

الدرجة العلمية

ماجستير

 

ملخصالدراسة

 

تذهب أغلب المدارس والنظريات الأدبيةوالسوسيولوجية والمدارس الاجتماعية إلى أن الفنون مرآة للمجتمع وانعكاساً لما يجريفيه، وأن الأدب تخصيصا منتج اجتماعي وإن كان مدفوعا بهواجس الفرد (الكاتب)ومحمولاته الثقافية والفكرية وتطلعاته ونظرته للحياة والكون غير أن النزوع الفردييتواشج ويتأثر بمداخلات المنظومة الاجتماعية التي لا يستطيع الكاتب الانفكاك منهاأو القطيعة معها إن لم تكن هذه المنظومة ميدان عمله وجوهراً لكتاباته ومن خلالاستخدام الأدوات الاجتماعية كاللغة مثلا وتضمين مفردات ذلك المجتمع لمتن المنتج الأدبيوسياقاته على ذلك فإن الأدب مؤسسة اجتماعية من خلق المجتمع يتخلق وفق/ ومن داخلأنساق المنظومة الاجتماعية ويتعالق معها اختلافا أو توافقا ويكشف ما خفي منها كماأننا لا نستطيع إنكار ما للأدب من دور تبشيري يهيئ المجتمع لتقبل أنساقاً وقيماًجديدة للتغيير المجتمعي، فالأدب عادة ما يرافق التحولات والتغيرات العميقة فيالمجتمع وعلى ذلك كان علم اجتماع الأدب ومازال يشتغل على العلاقة بين المنتجالأدبي ومقابلاته الاجتماعية. وحيث أن الأدب يمتلك تلك الصياغة لتموقع دورهالاجتماعي وأهمية تأثيره؛ فإن المرأة وقضاياها تأتي كمفردة ودالة وشريك في الفعلالاجتماعي وصنع الواقع وتجلياته لذا فإن بحثنا يعنى بكيفية تبلور صورة المرأةاليمنية في الأدب اليمني والرواية على التخصيص كشكل أدبي ينتمي إلى جنس السردالأدبي، غير أن خاماته غالبا ما تنسج من الواقع الاجتماعي وتفاعلاته وغالبا ما يفتأالعمل الروائي يجعل من المرأة موضوعاً ومحوراً له ومرتكزاً في ثنايا أحداثه لذافأن البحث ينحو لاستنطاق بعض نماذج الرواية اليمنية للوقوف على صورة المرأة كماجاءت فيها ومقارباتها السوسيولوجية كما صورتها الروايات (موضوع البحث) من ناحية،  وكما هي في الواقع الاجتماعي من ناحية اخرىومناقشة المسائل الاجتماعية وقضايا المرأة كما تطرحها الروايات المبحوثة ومدىاستطاعة الرواية والروائي اليمني سبر الواقع الاجتماعي ومقاربات وضع المرأة فيهوالكيفيات التي صورت بها المرأة داخل المنتج الروائي، وعلاقة ذلك بالمجتمعومنظومته الثقافية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية التي تنعكس بدورها على صورةالمرأة داخل الرواية ووضعها في المجتمع اليمني . حيث أن السوسيولوجيا “ ومنهاسوسيولوجيا الأدب تعد علما نقديا يتخذ تفسير وفهم الميكانيزمات الاجتماعية الخفيةهدفاً له .

 ولقدأفردت الرواية اليمنية للمرأة مساحة لا بأس بها لنمذجة صور تتماس مع الواقع ويمكنبلورة صورة للأوضاع الاجتماعية من خلال استنطاقها والخروج باستنتاجات للمقابلاتالواقعية والروائية، ومثالا على ذلك فقد ضمن الروائي والروائية اليمنية أعمالهاصورا تعكس مكانة المرأة في المجتمع وتفاعلها وسكونها واستسلامها داخل تشابكات هذاالواقع فسلمى مثلا نموذج ورد في رواية حسين سالم باصديق جاءت صورتها كامرأة مستلبةخضعت لاضطهاد وقمع زوجها ومعاملته السيئة لها اتباعاً لنصيحة والده الذي رباه علىعدم احترام المرأة وعدم الإنصات لكلامها أو شكواها "لأن تصرفات المرأة منحبائل الشيطان"، وهذه رؤية اجتماعية في غالبها. كما أن الرواية تحفل بنماذجنسوية أخرى كلها تتقاسم المصائر المأساوية التي جناها الرجل والمجتمع عليها، ومعذلك تبزغ نماذج أخرى تبشر بمكانة المرأة وكفاحها وقدرتها على تحمل الظروف الصعبةوالخروج من نفق النظرة الاجتماعية الدونية تجاهها ومجابهة اضطهاد الرجل والمجتمعوشق طريق لها إلى النجاح وإثبات الذات، مثالا على ذلك كلثوم ابنة سلمى, وأم عبدهالتي ربتها كما جاء في متن الرواية.   كذلك تأتي صورة المرأة عند الروائية اليمنية كخصوصية تمثيل النوع  الاجتماعي للكاتبة الأنثى حيث يمكن أن يعطيجنسُ الكاتب فروقا في التناول النمذجي للمرأة وانعكاس صورتها، إذ يقف التصوير علىخصائص قلما يستطيع الكاتب الرجل الوصول إليها أو الوقوف عليها، وهي من لزومياتعوالم المرأة المحكومة بالتابو الاجتماعي والفصل بين الجنسين في المكان مثالا،ومشمول منظومة الحياة الاجتماعية التي خلقت عالمين متوازيين، وفقا للتقاليدوالعادات، وأن كانت تقاطعاتهما هي جوهر المسعى الإنساني الذي لا تستطيع التقاليدإلغاءه أو القفز عليه. ونقف في تصوير ملمحي مغاير تظهر فيه المرأة المنتمية إلىالفئة المثقفة بمحمولاتها أقرب إلى محمولات الرجل وتتاخمه في النظر إلى الحياةوالكون، بل إن لديها فلسفتها الاجتماعية المناهضة للمجتمع مما يرفع حدة التوتربينها وبينه ويدفعها إلى الاغتراب وعزلة الذات وسط المجتمع، وثقافته الذكورية،الذي تختلف معه ويخاف محمولاتها الفكرية والثقافية التي تهز مسلماته؛ لذلك يبادلهاالنفي والعزلة والغربة فيه، يمثل ذلك دخولها في غيبوبات طويلة وهلوسة وهواجس.

 وهناكنماذج وصور اخرى للمرأة توثق لمراحل زمنية وتعطي ملمحاً لحقب ومراحل تاريخية فيالمجتمع اليمني مرموزها المرأة كدالة روائية تعبر عن الأوضاع الاجتماعية، كصورةالشريفة حفصة في رواية "الرهينة" لزيد مطيع دماج، ونساء قصر الإمامومقابلاتهن وتشبيههن بالحيوانات والبغال فالشريفة حفصة تشبَّه بالبغلة زعفران التيينتهكها السائس مما يضطرهم إلى إخاطتها وبالمقابل الدعوة الى إخاطة نساء القصر فيإشارة الى شبقهن الجنسي وكمرموز للأوضاع الاجتماعية والسياسية أثناء الحكمالإمامي.

   ويتكرر ذلك عند الروائي محمد عبد الولي الذي غالباً ما تدور أحداث رواياته،ويستقي شخصياته، من واقع المناطق الوسطى في اليمن، وحسين سالم باصديق في جنوباليمن  أثناء الحكم البريطاني الاستعماريوالسلطنات والمشيخات في ذلك الوقت ثم تأتي حقبة الثورة والنضال وما بعدها بعد أناستتب الحكم للجمهوريين في اليمن الشمالي وللثوار في جنوب.اليمن، وأخذت صورةالمرأة هنا منحى المرموز التثويري ومقابلتها بالأرض والكرامة والنضال ومن ثم رمزاللتبشير بالدعوات الجديدة والحرية والمساواة كما نرى عند  الروائي أحمد مثنى في رواية "هموم الجدقوسم" الذي يطلق على الطفلة التي رزق بها اسم شوعية* وهو اسم معروف في بعضالمناطق اليمنية حيث يطلق أحيانا اسم شوعية أو شوعي على الطفل للحماية من الحسدوالعين والجن، وربما ذهب الروائي في اختيار الاسم تيمناً منه بالمد الشيوعي انذاكوالتحولات الواقعية والاجتماعية لهذه الشخصية في المتن الروائي.

 وكانت فترة الثمانينيات فترة خفوت للإنتاجالروائي، وسيرد تحليل ذلك وتفسيره أثناء سير البحث ليترى من بعدها العقد التسعينيوقد تم في مستهله أعلان الوحدة وهو حدث عميق الأثر في تحولات المجتمع اليمني علىكافة الصعد، وكذلك انفراط العهد الاشتراكي بسقوط الاتحاد السوفياتي وانفراد قطبواحد بالسياسة العالمية وسقوط مرحلة التوازنات الدولية مما خلق فراغا لابد من سدفجوته؛ ولما سبق تبلورت صور جديدة للمرأة داخل المتون الروائية تعكس الواقعالاجتماعي ناهيك أن العقد التسعيني حفل بزخم في الانتاج السردي وكان للرواية نصيبفي هذا الإنتاج ومحمولاتها عكست ماطرأ على الواقع من تحولات وتغيرات سياسيةواجتماعية واقتصادية عكست نفسها على صورة المرأة داخل المنتج الأدبي الروائيكانعكاس لصورتها في المجتمع فتطرقت الروايات لكثير من الظواهر الاجتماعية كانتشارالفقر والبطالة وزيادة نسبة الطلاق وأثره على المرأة والعائلة والأمية والتسول وماإلى ذلك من ظواهر نجد صورة المرأة منعكسة من خلالها عند الروائية عزيزة عبداللهوالروائي حبيب سروري ونادية الكوكباني واخرين ستجتهد الدراسة لتحليل نصوصهمالروائية للوقوف على صورة المرأة كما عكسوها في ابداعهم الروائي.


الـمحتويات

الموضـــــــــــــــــــــــــــــــــــــوع

الصفحة

الإهداء

ج

شكر وتقدير

د

ملخص البحث

ه

فهرست المحتويات

ح

المقدمة

1

الباب الأول: الإطار المنهجي والنظري للبحث

الفصل الأول: الإطار المنهجي للبحث

7-27

أولاً: إشكالية البحث

8

ثانيا: أهمية البحث

10

ثالثاً: أهداف البحث

10-11

رابعاً: تساؤلات  البحث

11-12

خامساً: منهج البحث

12-14

سابعاً: مجال البحث

14-16

ثامناً: مفاهيم البحث

17

أولاً: الصورة

17-22

ثانياً: الرواية

22-25

مراجع الفصل الأول

25-27

الفصـــــــل الثاني:

28-47

أولاً: مقاربة نظرية

28-33

ثانياً: الدراسات السابقة

34

1- الدراسات العربية

34-40

2- الدراسات اليمنية

40-44

تعقيب على الدراسات

45

مراجع الفصل الثاني

46-47

الفصل الثالث: المرأة في المرويات الشعبية

48-67

أولاً: المرأة في مروية الخلق

49-56

ثانياً: توليد الحكاية من رحم اللغة الأنثوية

56-65

مراجع الفصل الثالث

66-67

الباب الثاني: تمظهرات صورة المرأة في الراوية

الفصل الرابع: صورة المرأة داخل منظومة العنف الاجتماعي

68-95

العنف جوهر مدخلات الاضطهاد

74-77

1-عنف التقاليد والعادات

78-90

2- العنف الجسدي والنفسي

91-93

مراجع الفصل الرابع

94-95

الفصل الخامس: صورة الذات في غربتها وتحققها

96-122

1- الاغتراب

97-106

2- التحقق

107-120

مراجع الفصل الخامس

121-122

الفصل السادس: المرأة معطىً جنسياً

123-139

1- الجنس وصورة الذكورة

124-133

2- الجنس مخلصاً منتظراً

133-138

مراجع الفصل السادس

139

الفصل السابع: التفسير السوسيولوجي لتأثير الجنس

140-161

التجليات الجندرية  والجنوسية في الرواية

141-145

1-صوت الأنا في رواية الكاتبة

145-151

2- صوت الـ (هن) في رواية الكاتب

151-159

مراجع الفصل السابع

160-161

الفصل الثامن: عينة استنطاقية

162-184

-سؤال استنطاقي

163

-شهادات استخلاصية

164-184

الفصل التاسع

185-209

تحليل نتائج البحث وتفسيرها

186-195

توصيات البحث

196-199

مصادر ومراجع البحث

200-209

 


 

 

Abstract

 

    I'vetouched on this to the image of women in the novel from the entrance of Yemensociological, by deliberately to know how the image of women come in the Yemeninovel and its similarities of Yemen    community, and the impact is reality, and the desire of working novelistto influence it. The field of study deals with our tenth novels Yemeni sample,for example to the environment of research, has divided into two sectionsSearch and nine chapters.
    And started our search of the problematic in that thesearch data for women's fiction is one of the tools included the dismantling ofsocial images and give the indicators may go beyond the image and status ofwomen within the community in transit to draw the map of Scenic social graphsin general. In this regard, the research explores the story of Yemen andparking at the problematic image of women to its system of Social Problems, andwhether the Secretary of the Yemeni novel in contact with the society and thereality of scope (social environment). Has crystallized questions toresearch,  to three inquires are: How theimage of women shown in the novel of Yemen? What is the effect of sex reversalby the formation of the image of women? What is the sociological explanationfor that? Demonstrated how the position of women in society novelist product?As has been the use of certain scientific methods, although research has reliedon the analytical method descriptive in questioning it procedural, and tendedto use methods of the sociology of literature, some approaches and schools ofliterary criticism-oriented social that can be adapted to the nature of theresearch and take advantage of the various categories methodology that haveevolved in this the field.

 

After that he stopped the search to the theoretical approaches and a legsome previous studies in the field of research, including Arab and Yemeni,furnished to his authority as a chapter in which he addressed the impact ofpopular culture in the image of women, specifically popular stories as a formof the novel and narrative corresponds to equal her in the style ofstorytelling. He has all of the above frameworks in the door and spread inthree chapters.
  As set out Part II through the chapters of analysis image thatshown of women  novel, as it was taken upthe image of women within the system of social violence, pointing out thatthere is a violent exercise, which is the tool and the primary cause of theoppression of women, and he went the search to identify and explain types ofviolence, the GA then to effects of such violence onwomen's image, as shown by the novel through images expatriate. And thenapproach to finding positive images through breeding verification and restorewomen to the same oppressed and battered, and provide positive images of thenovel to express out of the cocoon of bullying and persecution, as among theFind messianic side which was keen to export the novel through the image ofwomen who. Just as the violence, such as an important focus for tracking theimage of women as a given sex and biological myself was the focus of researchbecause it represents a great importance to the tracers is the novelist andsocial development of women within it and through it. Society attaches greatimportance to the concept of sex, although it appears as shown novel is fearingto speak about it for is not it a key player in shaping the social imagery areall a fundamental premise for the interpretation of output behavior in anysociety, and is closely linked to the social values ​​system and the locationof women within that system.

Did not lose sight of the research that the sex by a significant effecton the formation of the image of women, and meant Find sex writer (gender)  to the image of women in the novel and the differencesgender between mail and female novelists , as found that there are differencesin sexuality and gendered distinctions between fiction and fiction in carvingthe image of women and the formation of she becomes. female novelists write when they are thinking to do there selves achievement  and remedies for the entire gender female,while writing the man and appointed him to confirm the male community, andconcepts of society towards the role of masculinity, and that the novel hadconcluded that novelists men were on a high degree of sense of responsibilityas experienced by women from persecution and oppression through the systemvalues ​​in force in the community, through the demanding role of the novelmessianic change these values ​​to the society and rise distances values ​​of anew humanitarian values ​​the freedom, justice and equality.
    And even given to the research dimension of the field,even in the smaller picture has the Search by writing separation and qustioningthe viewers of the very small sample (which is available to us) of thenovelists and novelists their responses to the shower question  crystallized in their testimony about how toshape the neighborhood to the image of women during the writing and found apicture the results of ad valorem show the importance of image of women and thenecessity of its presence in the text of each of the novelist who testified ofthe book / coming, but testimony showed that gendered differences appearedbetween the minor writers and writers.
In the latest in research references and sources, and set the interpretativeresults and the latest recommendations as gleaned from the context of theresearch.