آخر تحديث :الأربعاء-10 يوليه 2024-09:00ص
جامعة عدن

رسائل ماجستير ودكتوراه


هواري احمد

الإثنين - 26 مايو 2014 - 10:20 ص بتوقيت عدن

هواري احمد





العنوان

اقتصاديات إنتاج الأعلاف الرئيسية في السهوب الجزائرية

الباحث

هواري احمد

المشرف لعلمي

أ. مشارك د. عبد الوالي هزاع مقبل

التخصص

الاقتصاد الزراعي

الكلية

كلية ناصر للعلوم الزراعية

الجامعة

جامعة عدن

البلد

الجمهورية اليمنية

السنة

2009

الدرجة العلمية

ماجستير




ملخص الدراسة

يعتبر القطاع الزراعي في الجزائر من القطاعات الاقتصادية الهامة، حيث يحتل المرتبة الثانية بعد قطاع النفط و الغاز و ذلك لما حققه من تطور خاصة منذ 1990, بعدد المشاريع الهامة التي أنجزتها الحكومة  سواء بمساهمتها المباشرة عن طريق مؤسساتها المختلفة (المصالح الفلاحية, مؤسسات البحث, البنوك...).
أو عن طريق غير مباشر من خلال مشاريع الدعم المقدمة للمزارعين و المزارعين الموالين (المربين). تبين دراسة اقتصاديات الإنتاج للمحاصيل الزراعية تكاليف إنتاج المحصول و الفوائد التي يجنيها المزارع أو المؤسسة من زراعتها, و التي تؤثر في القرارات الاقتصادية التي يتخذها المزارع أو المؤسسة و المتعلقة بهذه المحاصيل, و أهمها نمط الإنتاج, المساحة و نوع المحصول الذي يزرع, مما يزيد التنافس بين أنواع المحاصيل و المفاضلة بين أنماط الإنتاج أي بين النظام المستحدث المبني على الحماية و الغراسة الرعوية و النظام التقليدي في إنتاج الأعلاف من حيث المردود الاقتصادي كما تبين ما إذا كان المزارع أو المؤسسة يستغل الموارد المتاحة بالشكل الأمثل. 
تمثل المساحة المزروعة في السهوب حوالي 59.85% من متوسط المساحة المزروعة الكلية في الجزائر, في حين يمثل إنتاجها حوالي 35.93% من الإنتاج النباتي الكلي في الجزائر, بالنسبة للثروة الحيوانية, فان المنطقة السهبية تحوي 70% من متوسط عدد الثروة الحيوانية في الجزائر خلال الفترة 1998-2005, و هو ما يظهر أهميتها في تربية الثروة الحيوانية و كذلك يبين استهلاكها من الأعلاف.
تعد محاصيل الأعلاف من أهم المحاصيل التي شهدت توسعا كبيرا خلال السنوات الأخيرة لكونها  من المنتجات التي يزداد عليها الطلب بسبب طبيعة المنطقة السهبية كمنطقة رعوية و سيادة نشاط تربية المواشي لدى عدد كبير من المزارعين, فهي تكتسب أهمية كبيرة في تحقيق الاكتفاء الذاتي و ذلك لما  له من دور في دعم الاقتصاد الوطني بالتقليل من الاستيراد, المحافظة على الثروة الحيوانية و تحسين دخول المزارعين. و يقدر متوسط المساحة المزروعة بها خلال الفترة 1998-2005 نحو 2.257 مليون هكتار مساهمة بنحو 53.56% من متوسط المساحة المزروعة خلال تلك الفترة, و مع ذلك فان الأعلاف تساهم بنحو 18.61% من متوسط إنتاج المحاصيل الزراعية خلال الفترة نفسها و يتبين من ذلك الأهمية الكبيرة لمحاصيل الأعلاف. و باعتبار أن جزء كبير من الحبوب المنتجة يستهلك كأعلاف مركزة, تأتي في المرتبة الثانية محاصيل الحبوب من حيث متوسط المساحة و الأولى من حيث متوسط الإنتاج بنسب 36.93% و 35.82% على التوالي, و هو ما يظهر أهمية إنتاج الأعلاف  و الأعلاف المركزة  في المنطقة السهبية في خلق توازن بين العرض و الطلب  و دورها في تطوير الثروة الحيوانية و تلبية احتياجات المجتمع من المنتجات وأهميتها الاقتصادية, البيئية و الاجتماعية.
تم الاعتماد على الأسلوب الميداني في جمع البيانات بواسطة استمارة الاستبيان صممت خصيصا لهذا الغرض, بواسطة المقابلة الشخصية (Personal interview) مع أفراد عينة الدراسة, كذلك تم تصميم استمارات خاصة ببنود التكاليف, الإنتاج و الإيجار السنوية لعمليات التهيئة الرعوية لدى المحافظة السامية لتطوير السهوب, و تمت الاستفادة من المراجع و التقارير و الدراسات السابقة و المعلومات التي توفرت لدى الباحث من خلال خبرته و عمله في المنطقة. كذلك تم الاعتماد على البيانات الصادرة من الجهات الرسمية مثل وزارة الفلاحة و التنمية الريفية, المحافظة السامية لتطوير السهوب, مديرية المصالح الفلاحية... و اعتمدت الدراسة على أسلوب التحليل الوصفي  و الإحصائي القياسي في تحليل البيانات التي تم التوصل إليها, و كذا أسلوب المقارنة بين أنماط إنتاج الأعلاف المختلفة.
 
الاستنتاجات:
و كانت أهم النتائج التي توصلت إليها الدراسة هي كالأتي:
- بلغ متوسط الاكتفاء الذاتي من الأعلاف و الأعلاف المركزة خلال الفترة 1998-2005, في المنطقة السهبية 35.01%.
- اتضح التأثير الموجب لدعم (FNRDA) على زراعة الأعلاف و الأعلاف المركزة و الإنتاج الحيواني في المنطقة السهبية عامة و في ولاية الجلفة خاصة.
- انتقلت نسبة الإنتاج بواسطة الحماية الرعوية في المنطقة السهبية, من 2.69% بداية 1996 إلى 29.86% نهاية 2005. و انتقلت نسبة الإنتاج بواسطة الغراسة الرعوية  في المنطقة السهبية,من 0.17% إلى 6.38% خلال نفس الفترة. و نسبة التغطية لاحتياجات الثروة الحيوانية انتقلت من حوالي 24% إلى 28% و ذلك رغم الزيادة المسجلة في عدد رؤوس الثروة الحيوانية خلال نفس الفترة و المقدرة بحوالي 780 ألف وحدة حيوانية مكافئة.
- تم تقدير نموذج التكيف الجزئي لمزارعي محصول الشعير في ولاية الجلفة و كانت النتائج متفقة مع المنطق الاقتصادي حيث أن إشارات معاملات المتغيرات المستقلة كانت موجبة لمتغير إنتاجية الشعير سالبة لمتغير سعر التجزئة للشعير, و عكس التوقعات النظرية كانت موجبة لمتغير سعر التجزئة للقمح  و هو محصول منافس في زراعة محصول الشعير في نفس الدورة الزراعية, و سالبة لمتغير عدد الثروة الحيوانية و سالبة لمتغير المساحة المزروعة من الشعير.
- احتلت تكاليف الحراسة المرتبة الأولى بنسبة 62.69% في الأهمية النسبية لبنود التكاليف في نمط الحماية الرعوية, كما أمكن حساب تكلفة الطن الواحد المنتج من الأعلاف في ولاية الجلفة بواسطة نمط الحماية الرعوية, و المقدرة بحوالي 1259.490 د.ج. تكاليف الغراسة تأتي في المرتبة الأولى بنسبة 60.92% من حيث الأهمية النسبية لبنود تكاليف إنتاج الأعلاف بواسطة الغراسة الرعوية, في حين يحتل بند الشتلات المرتبة الثانية من حيث الأهمية النسبية 20.44% و المتمثل في شراء شتلات للغرس, كما أمكن حساب تكلفة الطن الواحد المنتج من الأعلاف في ولاية الجلفة بواسطة نمط الغراسة الرعوية, و المقدرة بحوالي 12248.836د.ج. تكاليف الحصاد أتت في المرتبة الأولى بنسبة 45.06% من حيث الأهمية النسبية لبنود تكاليف إنتاج الشعير تحت النظام المطري, يحتل بند شراء البذور المرتبة الثانية بنسبة 23.47%, يحتل بند العمل الآلي المرتبة الثالثة بنسبة مئوية متقاربة مع شراء البذور أي في حدود 22.98%, و يأتي في المرتبة الأخيرة العمل اليدوي بنسبة 8.49% و كان العائد الصافي للدينار المستثمر 1.99 د.ج, كما أمكن حساب تكلفة الطن الواحد المنتج من الأعلاف في ولاية الجلفة بواسطة نمط زراعة محصول الشعير تحت النظام المطري, و المقدرة بحوالي 6384.421 د.ج, تكاليف الري تأتي في المرتبة الأولى بنسبة 34.83% من حيث الأهمية النسبية لبنود تكاليف إنتاج الشعير تحت النظام المروي, في حين يحتل بند شراء البذور المرتبة الثانية بنسبية 18.27%, يحتل بند شراء السماد, الحصاد و العمل الآلي المرتبة من الثالثة إلى الخامسة بنسب مئوية متقاربة 14.51%, 13.46% و 12.84% على التوالي. و تأتي في المرتبة الأخيرة تكاليف العمل اليدوي بنسبة 6.08%, و كان العائد الصافي للدينار المستثمر 2.23 د.ج, كما أمكن حساب تكلفة الطن الواحد المنتج من الأعلاف في ولاية الجلفة بواسطة نمط زراعة محصول الشعير تحت النظام المروي, و المقدرة بحوالي 8310.518 د.ج.
و هذا يعني أن هناك فرق كبير من ناحية التكلفة في تطبيق أي من هذه الأنماط. نمط الحماية الرعوية  هو الأقل تكلفة مع العلم انه الأسهل في التطبيق من الناحية العملية إلا انه يحتاج إلى مساحات اكبر.  كما أن لكل نمط الشروط التقنية التي تسهل تطبيقه.
- اتضح انه يمكن للمحافظة السامية لتطوير السهوب تحقيق أرباح اكبر بزيادة 1866.279 مليون د.ج  في نمط الحماية الرعوية خلال الفترة 1995-2005 و بزيادة 386.105 مليون د.ج في نمط الغراسة الرعوية و ذلك لو اعتمدت على تقدير الإنتاج الفعلي للمساحات المهيئة عوض الاعتماد على تقدير المساحات المكافئة في حالة الإيجار.
- كانت الأرباح في حال الاعتماد على تقدير الإنتاج موجبة منذ العام الأول في نمط الحماية الرعوية  و نمط زراعة محصول الشعير, بينما أصبحت موجبة في نمط الغراسة الرعوية بعد مرور 05 سنوات على الانطلاق في عملية التهيئة, و هو ما يمكن تفسيره بتأثير عامل التساقطات المطرية على الإنتاج العلفي في ولاية الجلفة. و في حال الاعتماد على تأجير المساحات المكافئة فانه يمكن الوصول إلى نفس النتيجة السابقة في نمط الحماية الرعوية, و نفس الشيء بالنسبة لنمط الغراسة و لكن مع إضافة شرط  رفع الإيجار إلى 10 ألف د.ج/هكتار.
- تم تقدير الإنتاجية الهكتارية المدنية للتكاليف و المعظمة للربح لنمط زراعة محصول الشعير في ولاية الجلفة, فكانت تحت النظام المطري 7.95 طن/هكتار, 12.56 طن/هكتار على التوالي و تحت النظام المروي كانت 2.64 طن/هكتار, 3.23 طن/هكتار على التوالي, كما يمكن لمزارعي الشعير تحت النظام المطري الزيادة في أرباحهم عن طريق الزيادة في كمية البذور,  كمية العمل الآلي أو التقليل في كمية العمل اليدوي, كمية الحصاد. كما يمكن لمزارعي الشعير تحت النظام المروي الزيادة في أرباحهم عن طريق الزيادة في كمية البذور.
 

فهرس الـمحتويات

 

الصفحة

المحتوى

 

تشهيد المشرف

 

تشهيد لجنة المناقشة

 

الإهداء

 

شكر و تقدير

 

ملخص الدراسة

 

محتويات الرسالة

 

فهرس الجداول

 

فهرس الأشكال

 

شروح المصطلحات و الاختصارات المستعملة

أ

المقدمة

ب

المشكلة البحثية

ج

الفرضيات

ج

أهداف الدراسة

ج

أهمية الدراسة

ج

الطريقة البحثية و مصادر البيانات

د

نطاق الدراسة

1-26

الباب الأول: الاستعراض المرجعي و الإطار النظري

1-3

الفصل الأول: الاستعراض المرجعي

4-26

الفصل الثاني: الإطار النظري

4

أولا- علم الاقتصاد

7

ثانيا- الكفاءة الإنتاجية.

8

ثالثا- الدخل و الاستثمار

9

رابعا- الطلب و العرض

12

خامسا- أنواع التكاليف و دالة التكاليف

16

سادسا- عناصر الإنتاج و دالة الإنتاج

24

سابعا- أنواع الإيرادات و الربح

26

ثامنا- أنماط إنتاج الأعلاف الرئيسية في المنطقة السهبية

27-59

الباب الثاني: ملامح القطاع الزراعي في السهوب الجزائرية

27-34

الفصل الأول: الموارد الزراعية

27

أولا- الموقع و المساحة

29

ثانيا- الإنتاج الزراعي في الجزائر

29

1- الإنتاج النباتي في الجزائر

31

2- الثروة الحيوانية في الجزائر

32

ثالثا- المنطقة السهبية

32

1- تعريف السهوب

32

2- الحدود الجغرافيّة

32

3- مناخ و أتربة السهوب

33

4- الغطاء النباتي في السهوب

34

5- أهمية الإنتاج الزراعي في المنطقة السهبية بالنسبة للجزائر

35-59

الفصل الثاني: مؤشرات القطاع الزراعي في السهوب الجزائرية

35

أولا- الأهمية النسبية للإنتاج النباتي

36

1- تطور مساحة الأعلاف في المنطقة السهبية

37

2- تطور الإنتاج الكلي من الأعلاف في المنطقة السهبية

37

3- الأهمية النسبية لمتوسط المساحة و الإنتاج الكلي لمختلف أنواع الأعلاف في المنطقة السهبية           

39

4- تطور المساحة و الإنتاج الكلي للأعلاف و الأعلاف المركزة في المنطقة السهبية

42

ثانيا- الأهمية النسبية لأنواع الثروة الحيوانية

43

ثالثا- التجارة الخارجية, الاستهلاك و الاكتفاء الذاتي من الأعلاف و الأعلاف المركزة

43

1- التجارة الخارجية الزراعية

47

2- تطور الاستهلاك الكلي من الأعلاف و الأعلاف المركزة

48

3- الفجوة العلفية و الاكتفاء الذاتي من الأعلاف

 

49

رابعا- السياسة الزراعية في الجزائر و أهدافها

50

1- إنشاء المحافظة السامية لتطوير السهوب

53

2- سياسات الدعم الحكومي (PNDA)

59

3- السياسة الغير السعرية و السعرية

60-99

الباب الثالث: إنتاج و استهلاك الأعلاف الرئيسية في السهوب الجزائرية

60-68

الفصل الأول: أنماط إنتاج الأعلاف الرئيسية في المنطقة السهبية

60

أولا- مصادر و أهمية الأعلاف

60

1- مصادر الأعلاف

60

2- محاصيل العلف و المراعي

61

3- الأعلاف الخضراء و أهميتها

61

4- طرق الرعي

62

ثانيا- إنتاج الأعلاف بواسطة الحماية الرعوية

62

1- المراعي

63

2- المحميــات

64

ثالثا- إنتاج الأعلاف بواسطة الغراسة

64

1- الناحية الاقتصادية في إنتاج محاصيل العلف

65

2- الغراسة الرعوية

66

3- زراعة الأعلاف المركزة

69-77

الفصل الثاني: تطور إنتاج الأعلاف الرئيسية في المنطقة السهبية

69

أولا- الأهمية النسبية لإنتاج و مساحات الأعلاف الرئيسية

71

ثانيا- التوزيع الجغرافي للمساحات المهيئة بالحماية و الغراسة الرعوية

73

ثالثا- تطور الإنتاج و المساحات للأعلاف الرئيسية

 

73

1- الاتجاه الزمني العام لمساحة و إنتاج الأعلاف الرئيسية

75

2- تطور الإنتاجية العلفية للأعلاف الرئيسية

76

رابعا- العوامل المؤثرة على إنتاج الأعلاف الرئيسية

76

1- الاتجاه الزمني العام لإنتاج الأعلاف الرئيسية

76

2- المساحة المزروعة أو المهيئة بالأعلاف

76

3- الإنتاجية الهكتارية

78-92

الفصل الثالث: تطور استهلاك الأعلاف الرئيسية في المنطقة السهبية

78

أولا- الأهمية النسبية لكميات استهلاك الأعلاف الرئيسية

79

ثانيا- تطور الكمية المتاحة للاستهلاك و إيراداتها من الأعلاف الرئيسية

79

1- تطور الكمية المتاحة للاستهلاك و إيراداتها من الحماية و الغراسة الرعوية أهميتها النسبية من الأعلاف و الأعلاف المركزة

87

2- تطور الكمية المتاحة للاستهلاك و إيراداتها من الشعير و أهميتها النسبية من الأعلاف و الأعلاف المركزة

 

92

ثالثا- تقدير معادلة الاتجاه الزمني العام للكميات المتاحة للاستهلاك من الأعلاف الرئيسية

92

1- تقدير معادلة الاتجاه الزمني العام للكميات المتاحة للاستهلاك من الحماية الرعوية

92

2- تقدير معادلة الاتجاه الزمني العام للكميات المتاحة للاستهلاك من الغراسة الرعوية

 

93-99

الفصل الرابع: إنتاج و استهلاك الأعلاف في ولاية الجلفة

93

أولا- الموارد الزراعية

93

1- الموقع و المساحة

93

2- الزراعة

93

3- استخدامات الأراضي في ولاية الجلفة

94

ثانيا- الإنتاج النباتي و الثروة الحيوانية في ولاية الجلفة

94

1- الإنتاج النباتي في ولاية الجلفة

97

2- الثروة الحيوانية في ولاية الجلفة

98

ثالثا- الأهمية النسبية لمساحة وإنتاج الأعلاف الرئيسة بالمقارنة مع الأعلاف و الأعلاف  المركزة الأخرى

100-157

الباب الرابع: النتائج و المناقشة

100-114

الفصل الأول: تطور إنتاج الأعلاف الرئيسية في ولاية الجلفة

100

أولا- عينة الدراسة

100

1- حجم الحيازة في عينة الدراسة

101

2- حجم العينة

101

3- المساحة المستخدمة, الإنتاج النباتي و الحيواني في بلديات عينة الدراسة

103

ثانيا- إنتاج الأعلاف بواسطة الحماية الرعوية

104

ثالثا- إنتاج الأعلاف بواسطة الغراسة الرعوية

104

1- تطور إنتاج الأعلاف بواسطة الغراسة الرعوية

105

2- الاتجاه الزمني العام للمساحة المهيئة, الإنتاج و الإنتاجية من الأعلاف بواسطة الغراسة الرعوية في ولاية الجلفة

106

3- العوامل المؤثرة على إنتاج الأعلاف بواسطة الغراسة الرعوية في ولاية الجلفة

107

رابعا- إنتاج الأعلاف بواسطة زراعة محصول الشعير

107

1- الأهمية النسبية لزراعة محصول الشعير في ولاية الجلفة

108

2- تطور إنتاج الأعلاف بواسطة زراعة محصول الشعير

109

3- الاتجاه الزمني العام للمساحة و الإنتاج و الإنتاجية من الأعلاف بواسطة زراعة محصول الشعير في ولاية الجلفة

109

4- العوامل المؤثرة على إنتاج الأعلاف بواسطة زراعة محصول الشعير في ولاية الجلفة

113

5- التكيف الجزئي و استجابة محصول الشعير للمتغيرات الاقتصادية في ولاية الجلفة

 

115-124

الفصل الثاني: تحليل استهلاك الأعلاف الرئيسية في ولاية الجلفة

115

أولا- تحليل استهلاك الأعلاف المنتجة بواسطة الحماية الرعوية

118

ثانيا- تحليل استهلاك الأعلاف المنتجة بواسطة الغراسة الرعوية

122

ثالثا- تحليل استهلاك الأعلاف المنتجة بواسطة زراعة محصول الشعير

123

رابعا- العوامل الطبيعية المؤثرة على إنتاجية الأعلاف بواسطة الغراسة الرعوية

125-130

الفصل الثالث: الكفاءة الإنتاجية لمحصول الشعير في ولاية الجلفة

125

أولا- مستويات الإنتاجية لمحصول الشعير في ولاية الجلفة

125

1- مستويات الإنتاجية لمحصول الشعير في بلدية الزعفران

126

2- مستويات الإنتاجية لمحصول الشعير في بلدية فيض البطمة

127

3- مستويات الإنتاجية لمحصول الشعير في بلدية دلدول

128

ثانيا- الكفاءة الإنتاجية لمحصول الشعير في ولاية الجلفة

128

1- مؤشرات الكفاءة الإنتاجية لمحصول الشعير في العينة تحت النظام المطري

129

2- مؤشرات الكفاءة الإنتاجية لمحصول الشعير في العينة تحت النظام المروي

131-157

الفصل الرابع: التقدير القياسي لدوال الإنتاجية, تحليل التكاليف الإنتاجية  للأعلاف الرئيسية في ولاية الجلفة

131

أولا- تقدير الاستجابة في الدوال الإنتاجية لمحصول الشعير للتغيير في الموارد الإنتاجية

131

1- التقدير القياسي لدوال إنتاجية محصول الشعير تحت النظام المطري

137

2- التقدير القياسي لدوال إنتاجية محصول الشعير تحت النظام المروي

139

ثانيا- تحليل التكاليف الإنتاجية و احتساب الأرباح للأعلاف الرئيسية

140

1- الأهمية النسبية لبنود التكاليف الإنتاجية و الأرباح للأعلاف الرئيسية

148

2- تقدير دوال التكاليف الإنتاجية لمحصول الشعير

152

ثالثا- سياسات الدعم الحكومي

152

1- تطور قيم الدعم خلال الفترة 1999-2005

153

2- تأثير دعم (FNRDA) على الأعلاف و الأعلاف المركزة و الإنتاج الحيواني في ولاية الجلفة

154

رابعا- إنتاج الأعلاف الرئيسية في عينة الدراسة

154

1- إنتاج الأعلاف بواسطة التهيئة الرعوية في عينة الدراسة

155

2- إنتاج الأعلاف بواسطة زراعة محصول الشعير في عينة الدراسة

158

الاستنتاجات

162

التوصيات

 

المراجع باللغة العربية

 

المراجع باللغة الاجنبية (فرنسية, إنجليزية)

 

الملحق

 

الملخص باللغة الإنجليزية




Abstract of the study:

The agricultural sector, is very important in economicssectors in Algeria, after oil and gas sector by the development specificallysince 1990, by number of projects worked important of government, by contributedirect in different institutions (agricultural directorate, researchinstitutions, banks...) or indirect from supported projects  to farmers.

An examination of the economies of production ofagricultural crops reveals, the costs of crops production, and the benefitsthat gained by the farmer or the institution of cultivation, which affect theeconomic decisions taken by the farm or the institution on this crop, and themost important mode of production, size and type of crop, thereby increasingcompetition between the types of crops and the trade off between the modes ofproduction, between the new system based on the grazing and planting pastoraland the traditional system in the production of forages in terms of economicreturns. It also shows whether the farm or the institution use the availableresources optimally.

The cultivated area in the steppe represents about 59.85%from average of the total area cultivated in Algeria, while production is about35.93% of the total plant production in Algeria, for livestock, the region wascontaining 70% from the average number of livestock in Algeria during the period1998-2005, where is important apparent in the livestock, as well as consumptionof animal forages.

Forages crops, is one of the most important crops, whichhave expanded considerably during recent years, that are increasingly in demandbecause of the nature of the region as a pastoral activity and the control oflivestock to the large number over farmers, it is of great importance inachieving self-sufficiency, and in view of the role in supporting the nationaleconomy by reducing imports, the conservation of the fauna and improve theincomes of farmers.

The average of cultivated area during the period1998-2005 was estimated some 2,257 million hectares, contributing nearly 53.56%from the average of cultivated area during the same period, and with that, theforages will contribute 18.61% of the average production of agricultural cropsduring the same period. And shows the great importance of that forages crops.According to that a large of the cereal crops produced is consumed concentratedforages, it is ranked second in terms of cereal crops, the average area andfirst in terms of average production rates 36.93% and 35.82% respectively, andit shows the importance of forages crops in terms of area and production increating a balance between supply and demand and its role in the development oflivestock and meeting the needs of the society of the products and economicimportance, environmental and social.

Relied on the method in the field for data collection byquestionnaire form designed specifically for this purpose, through the personalinterview with a sample of the study, as well as special forms have beendesigned items costs, production, and the annual rent, for the high commissionfor development of the steppes, and was to take advantage of reports andreferences, and previous studies and information available for researcher,through his experience and his work in the region. Been relying on data fromofficial bodies such as the Ministry of Agriculture and Rural Development, thehigh commission for development of the steppes, the Directorate ofAgricultural... The study and the descriptive analysis, method and thestatistical analysis of the data record which has been reached, as well as themethod and comparison between different modes of forages production.

- Conclusions:

The most important findings of the study are as follows:

- The average value of self-sufficiency in forages andconcentrated forages during the period 1998-2005, in the steppes is35.01%.

The appreciation of the partial adjustment model forbarley growers in Djelfa state, and the results were agreement with theeconomical logic with references to the independent variables were positive forproductivity and negative the retail price of barley, while the a reference toreverse expectations theory, positive for the retail price of wheat crop and iscompeting in the cultivation of barley in the same crop rotation, and negativeto the number of livestock and negative for cultivated area of barley.

- In study of economic factors affecting the consumptionof barley in the steppes, found that all sings of transactions to theindependent variables, agreement with the economical logic, since an increaseof 10%, in the number of livestock in the steppes, the retail price of barley,and in production, the result is an increase of 53.3%, 0.06%, and 0.48% in thequantity available for consumption of crop barley, respectively.

- It was clear, the positive effect of (FNRDA) supportfor   cultivation of forages,concentrated forages and animal production in the steppes in general andspecifically Djelfa.

- The proportion of production, grazing of pastoral inthe steppes, moved from 2.69% at the beginning of 1996 to 29.86% the end of2005. And the proportion of production planting pastoral in the steppes, movedfrom 0.17% to 6.38% during the same period. The proportion of coverage to theneeds of livestock moved from 24% to 28% and despite the increase in the numberof livestock during the same period and estimated at 0.780 million heads.

 

 

- The cost of the guard took first place by 62.69% in therelative importance of cost items in the mode of pastoral grazing, as possibleto calculate the cost per ton of the product forages in the Djelfa state of themode of pastoral grazing, and it was estimated at 1259.490 DA. the costs ofplanting are ranked first by 60.92% in terms of relative importance to theterms of production costs through the pastoral planting, While the seedlingsare in the second place in terms of 20.44% and the purchase of seedlings for planting,and if possible to calculate the cost per ton of forages product in the stateof Djelfa by pastoral planting mode, and estimated 12248.836 DA. the costs ofthe harvest is first place by 45.06% in terms of relative importance to theproduction costs of barley under rainy system, while the acquisition of seedsare ranked second of 23.47%, item of work mechanical in third place with apercentage close to the purchase of seed within the 22.98%, and is ranked lastof manual labor costs by 8.49%, and return Net 1.99 DA per investor dinar. Italso possible to calculate the cost per ton of forages product in the state ofDjelfa by the mode of cultivation of barley under rainy system, and estimatedat 6384.421 DA. the cost of irrigation is ranked first by 34.83% in terms ofrelative importance to the production costs of barley under the irrigationsystem, the acquisition of seed in the second place of 18.27%, purchase offertilizer, harvesting and  mechanicalwork ranked third to fifth place by similar ratio 14.51%, 13.46% and 12.84%respectively. And it is ranked last of manual labor costs by 6.08%, and the netreturn 2.23 DA per investor dinar.

It also possible to calculate the cost per ton of foragesproduct in Djelfa state by the mode of barley crop under irrigated system, andestimated at 8310.518DA.

This means that there is a big difference in terms ofcost in the application of any of these modes. The mode of pastoral grazing isless costs, the easiest application in practice, but it needs to be the largestarea. And every types          ofconditions, that facilitate the technical application.

- It was clear, that High Commissioner for thedevelopment of the steppes, can to achieve greater profits increase 1866.279million DA in the mode of pastoral grazing during the period 1995-2005 and anincrease of 386,105 million DA in the mode of pastoral planting, and if adoptedto estimated the actual production of area rather than rely on the predisposingarea, estimate equivalent, in the area lease.

- If the profits were to rely on a positive assessment ofthe production since the first year in the modes of pastoral grazing and thecultivation barley, while the positive in the mode of planting pastoral after05 years from starting in the process, is what can be explained by the impactfactor of precipitation on the forages production in the state of Djelfa. ifreliance on the leasing of area, it can be equivalent to the same result in theprevious mode of pastoral grazing, and the same thing for the pastoral plantingmode, but with the addition of the requirement  of raising the rent to 10000 DA/ha.

-  The hectareproductivity, which decreases the costs and increases the profit, has beenestimated, for the mode of cultivation of barley in the state of Djelfa, was underthe rainy system by 7.95 tons/ha, 12.56 tons/ha, respectively, and underirrigated system was 2.64 tons/ha, 3.23 tons/ha respectively, It could havebeen barley farmers under the rainy system, can increase in profits through theincrease in the quantity of seeds, the amount of work mechanical or reduce theamount of manual work, the quantity of the harvest. Can barley farmers underthe irrigated system, can increase in profits through the increase in theamount of seeds.