Skip Navigation Links

المؤتمرات والندوات

ندوة " جيولوجية ومورفولوجية عدن " المنعقدة بالفترة 8-9 سبتمبر 2020

24,Sep,2020

البيان الختامي والتوصيات لندوة " جيولوجية ومورفولوجية عدن "

المنعقدة بالفترة 8-9 سبتمبر 2020

في رحاب كلية طب الأسنان – جامعة عدن


موقع جامعة عدن الإلكتروني



نظّم مركز العلوم والتكنولوجيا بجامعة عدن، اليوم الثلاثاء، ندوة علمية حول "جيولوجية ومورفولوجية عدن" بالتنسيق مع هيئة المساحة الجيولوجية والثروات المعدنية، برعاية رئيس جامعة عدن، الدكتور، الخضر ناصر لصور، بقاعة كلية طب الأسنان بخور مكسر، المنعقدة على مدى يومين 8 – 9 من شهر سبتمبر الجاري، بتمويل من الشركة الوطنية للأسمنت. وبمشاركة كلاً من د. عبدالمنعم حبتور/ مدير عام هيئة المساحة الجيولوجية والثروات المعدنية- فرع شبوة والمهندس صلاح باجبير/ مدير عام هيئة المساحة الجيولوجية والثروات المعدنية- فرع حضرموت.


وعبّر رئيس جامعة عدن، الدكتور/ الخضر لصور، عن شكره للحاضرين في هذه الندوة العلمية، باعتبارها مناسبة للقاء الهامات العلمية وعصارة الكوادر في جامعة عدن وهيئة المساحة الجيولوجية والثروات المعدنية، ووزارة الزراعة والري. مؤكدًا على أهمية تكامل نشاطات الجامعة مع الجهات ذات العلاقة.


وشدد الدكتور لصور، على أهمية التوصيات التي ستقدمها هذه الندوة، للخروج بخلاصة من الأبحاث العلمية التي ستناقشها الندوة، ليتم وضعها أمام السلطات المحلية في المحافظة، وعلى مستوى البلد، ممثلة برئاسة الجمهورية، ورئاسة مجلس الوزراء، لأهمية هذا الموضوع لمدينة عدن.


وأشارت الدكتورة رخسانه محمد إسماعيل، مدير مركز العلوم والتكنولوجيا بجامعة عدن، إن الدافع لإقامة هذه الندوة، هو رفع الوعي بموضوع جيولوجية ومورفولوجية عدن خاصة وأن هناك العديد من الدراسات التي تمت في جامعة عدن ونُشرت في مجلات وبعضها كانت مواضيع لدراسات عليا، لم تلق الاهتمام الكافي مما دفع بمركز العلوم والتكنولوجيا في جامعة عدن إلى تنظيم هذه الندوة .


وأكدت الدكتورة، رخسانه ، أن عدن عانت من كثافة سكانية مهولة وغير مبررة، لا تُعرف أسسها ومصادرها ودوافعها وعوامل هجرتها إلى المدينة، وكانت نتائج ذلك، البسط العام على مقومات المدينة، وأراضيها البيضاء ذات البعد التنموي، وامتد البسط دون رادع إلى الجبال ذات الطبيعة الجيولوجية الخطيرة على سلامة المدينة، إلى جانب العبث الذي طال سواحلها وامتد إلى المحميات الطبيعية والمنشئات الاقتصادية والأثرية والخدمية، كالمملاح، الصهاريج، وقصر السلطان ومبنى المجلس التشريعي – سابقًا – الذي يعدّ من المباني التاريخية ، مضيفة أن هذه المدينة، باتت تشهد انهيارًا عامًا للمرتكزات الثقافية والعلمية بشكل عام ولعل آخرها البسط على الحرم الجامعي.


ولفتت رئيس مركز العلوم والتكنولوجيا في جامعة عدن، إلى عمليات البناء العشوائي على أحواض المياه الجوفية، ما يشكل خطورة كبيرة على مستقبل هذه المدينة، إضافة إلى تفجير الألغام بكمياتها الكبيرة، وهو ما يسبب خللًا على المخزون المائي، وهذه إشكالية يجب التوقف عندها في ندوة قادمة


و نوهت بأن نتائج التغيّر المناخي الذي تشهده معظم محافظات الجمهورية وعدن بالتحديد، وهطول الأمطار التي شهدتها المدينة، دليل كاف على الكارثة التي تتهيأ لها المدينة، نتيجة الانهيارات الصخرية وانسداد قنوات المياه بسبب البناء العشوائي غير المسؤول وغياب الجهات المسؤولة عن هذه التصرفات التي وصفتها بـ"الهوجاء  "


وعبّرت الدكتورة، رخسانة، عن أملها في أن تتمخض عن هذه الندوة توصيات تخدم التنمية وإصلاح ما يمكن إصلاحه في مدينة عدن. معربة عن شكرها لرئيس جامعة عدن، الدكتور، الخضر لصور، الذي يتجاوب دومًا مع أنشطة مركز العلوم والتكنولوجيا، كما أثنت على جهود جميع الباحثين الذين ساهموا بتقديم أوراقهم العليمة، والمساهمين بترتيب المعرض الجيولوجي، وعمادة كلية طب الأسنان وموظفيها، الداعمين لأنشطة المركز ورسالته العلمية.


من جهته، قال المهندس أحمد اليماني، مدير عام هيئة المساحة  الجيولوجيا والثروات المعدنية، إن هناك خطر بيئي مهم جدًا، رغم تهميشه وإغفاله، ويتجسد ذلك في البناء العشوائي في عدن على سفوح الجبال، دون اكتراث بتأثير ذلك على الانهيارات الصخرية ومخاطرها على سلامة المواطنين ويؤثر على المدينة بشكل عام، إذ تتميع هذه التكوينات الصخرية بعد فترة من الزمن لعدة عوامل، ما يتسبب بانهيارات مؤكدًا على أهمية هذه الدراسات لأي مشروع استثماري، يتم من خلالها دراسة للتربة والمواقع التي سيقوم عليها المشروع، لكن ما يحدث هو تهميش لأي أعمال علمية بهذا الجانب وشدد اليماني، على أهمية التنسيق التام بين جامعة عدن وهيئة المساحة الجيولوجية، لتأهيل الكادر الجيولوجي، والعمل المشترك مستقبلاً.


بدوره، أكد وكيل محافظة عدن، لشؤون الاستثمار، غسان الزامكي، أن جامعة عدن هي السباقة لمثل هذه الندوات العلمية، التي يحتاجها المجتمع بشدة في هذا التوقيت. آملًا أن تكون بادرة خير للعاصمة عدن التي شهدت في الفترات الماضية، العديد من الكوارث سواء على مستوى الوضع الصحي ووباء كورونا، أو كارثة السيول التي ألمّت بالمدينة، وكل ما مرّت به هذه المدينة من اختلالات عقب الحرب التي شهدتها في  عام 2015.


و أشار إن لدى المحافظ الجديد، أحمد حامد لملس، رؤية جديدة لأوضاع العاصمة عدن، فيما يخص البناء العشوائي ووقف عمليات البسط على الأراضي منها الأثرية والتاريخية، وإن من أولويات المحافظ، هي وقف البسط على الحرم الجامعي وإزالة كل ما تم استحداثه في هذا الصرح العلمي الكبير، باعتباره يمثل مستقبل الأجيال القادمة.


وعقب افتتاح الندوة العلمية، افتتح رئيس جامعة عدن، الدكتور، الخضر ناصر لصور، معرضًا للصخور النارية والشعب المرجانية، والخرائط الجيولوجية بحرم كلية طب الأسنان.

بعد ذلك بدأت الجلسة العلمية الأولى برئاسة الأستاذ الدكتور عادل عبد المجيد نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية بمعية الدكتور جمال باوزير كمقرر للجلسة .

واستهل الدكتور محمد حداد باستعراض ورقته العلمية الموسومة " بركان عدن- الأسباب الجيولوجية لظهوره و تأثره بها حاليا" . من ثم استعرض المهندس نادر بدر باسنيد ورقته العلمية " الظواهر التكتونية والمورفولوجية وأثرها على سكان عدن". بعد ذلك استعرضت الدكتورة رخسانه محمد إسماعيل ورقتها العلمية " تقدير مستوى غاز الرادون في مساكن مدينة عدن" .

تلت الجلسة العلمية مناقشة عامة للأوراق العلمية الثلاثة ومداخلات بعض المشاركين .


في اليوم الثاني الموافق 9.9.2020 بدأت الجلسة العلمية الثانية برئاسة المهندس أحمد يماني و  المهندس نادر بدر باسنيد كمقرر لها .

واستهلت الجلسة بعرض دراسة الدكتور فؤاد الصبيحي الموسومة " النشاط الإشعاعي البيئي في محافظة عدن" أعقبها عرض دراسة الدكتور فواز باحميش الموسومة " تغير أنماط الغطاء الأرضي لشبه جزيرة عدن" ومن ثم عرض الدكتور جمال باوزير الموسوم " أثر التكوينات الجيولوجية والمورفولوجية في نمو وتوزيع المجتمعات المرجانية في محيط بركان عدن " وأختتم الجلسة المهندس معروف عقبه بعرض حول " بركان عدن ملامح المدينة والإنسان".

فتح باب النقاش وتمخض النقاش التوصيات التالية :



التوصيات المتمخضة عن الندوة :


1.    إيقاف العبث بتضاريس عدن، لما لذلك من تداعيات مستقبلية على المدينة وسكانها.

2.    إبرام اتفاقية بين جامعة عدن ووزارة الأشغال العامة والطرق، للاستفادة من الكادر الأكاديمي في الجامعة في مجال الدراسات والبحوث العلمية للتنمية العمرانية والحضرية وفي مجال التدريب .

3.    تعزيز الاستفادة من تقنية الاستشعار عن بعد ونظام المعلومات الجغرافية لأهميتها في الدراسات العلمية، من خلال إنشاء مركز متخصص.

4.    دعم المختبرات الفنية في الهيئات الحكومية من خلال استكمال النواقص في الأجهزة والمحاليل الكيميائية.

5.    الاهتمام بنتائج الدراسات العلمية الجامعية التي يقوم بها الطلاب، والاستفادة منها.

6.    ضرورة التكامل والتنسيق المستمر بين الهيئات المختلفة لمجابهة المشاكل والتحديات التي تواجهها مدينة عدن.

7.    تفعيل الاتفاقية الموقعة بين جامعة عدن وهيئة المساحة الجيولوجية والثروات المعدنية لما لها من أهمية في خدمة المجتمع. ويتمثل ذلك بتشكيل لجنة مختصة لمتابعة مخرجات هذه الندوة وتقديم رؤية واضحة للسلطة المحلية لمعالجة الاختلالات الناتجة عن العبث بالأراضي في مدينة عدن. 

8.    إشراك الجهات ذات الاختصاص في الأنشطة والمشاريع التي تنفذ في محافظة عدن لتجنب الكثير من الإشكاليات الفنية التي قد تصاحبها.

9.    نشر الوعي الثقافي عن الغطاء النباتي والأرضي وفائدته بالنسبة للإنسان لأجل الحفاظ عليه.

10.    توفير البيانات والدراسات والخرائط ذات مقياس رسم كبير، والصور الجوية والمرئيات الفضائية المتعلقة بمنطقة الدراسة من أجل دراسة الغطاء الأرضي، لاجل إعطاء تفاصيل أكثر دقة عنالمناطق صغيرة المساحة.

11.    ضرورة استخدام تقنية الاستشعار عن بُعد في دراسة تغيرات الأرض، لما تتميز به هذه التقنية من تحديث دائم للبيانات ومراقبة التغيرات التي تحدث داخل البيئة، إضافة إلى ضرورة الاعتماد على معطيات نظم المعلومات الجغرافية في الدراسات الجغرافية نظراً إلى دقة النتائج التي تنتج عن استخدام برمجيات نظم المعلومات.

12.    إنشاء قاعدة معلومات جغرافية خاصة بالغطاء الأرضي لمنطقة الدراسة.

13.    إنشاء وحدة أو قسم في مركز العلوم والتكنولوجيا لتقييم الأراضي وإدارة الموارد الطبيعية بهدف مراقبة التغيرات الحاصلة في الغطاء الأرضي.

14.    إنشاء وحدة في مركز العلوم والتكنولوجيا لدراسة الإشعاعات والإنذار المبكر . والتنسيق مع هيئة المساحة الجيولوجية بهذا الشأن.

15.    تفعيل دور مجلس تخطيط المدينة للحفاظ على مدينة عدن (شبة الجزيرة) وما تكتنفه من معالم طبيعية، أثرية وتاريخية كونها تمثل ذاكرة المدينة التاريخية وهويتها.

16.    حماية مواقع أحواض ومصادر المياه لمدينة عدن ( حقول المياه آبار المياه في المدينة ).

17.    توظيف هضبة عدن كمتنفس طبيعىNational Park  للحفاظ على وظائفها الطبيعية والحيوية بحسب وثيقة المخطط التوجيهي لعدن الكبرى ( 2025 - 2005 ) ؛ وتنفيذ قرار المكتب التنفيذي لمحافظة عدن بإعلان عدن محمية تاريخية .

18.     التصدي لمحاولة الاستحواذ على الواجهة البحرية المفتوحة الأخيرة في الخليج الأمامي.

19.    معالجة العشوائيات وفقا للسياسة الإسكانية لوزارة الأشغال العامة والطرق وللدراسات التي تم إعدادها ومناقشتها في المؤتمرات والندوات العلمية المحلية والخارجية المختلفة  وبموجب القرارات التي تم اعتمادها من قبل السلطات المحلية.

20.    تشجيع تنفيذ إقامة المشاريع في مناطق التوسع خارج شبة جزيرة عدن ( وفقا للمخطط التوجيهي العام )

21.    أهمية الإسراع بإعداد الإستراتيجية الوطنية للحد / التخفيف من مخاطر الكوارث ، تليها القيام برسم الخطط المؤسسية الناظمة لهذا الأمر .

22.    أهمية الإسراع بإطلاق مشاريع أنظمة الإنذار المبكر من الكوارث الطبيعية مثل الإنذار المبكر من الزلازل ، التسونامي ، الجراد ، الأمن الغذائي وغير ذلك كثير .

23.    إضافة معايير ضمن المشاريع الإنشائية المختلفة ( بنية تحتية ، إنمائية ، استثمارية ، الخ ) تسهم في تحقيق مبدأ الاستدامة لهذه المشاريع خاصة مع تلمسنا خلال السنوات الماضية لتأثيرات التغيرات المناخية وذلك كخطوة في طريق تنفيذ أهداف التنمية المستدامة .

24.    توصي الندوة تعزيز مختبر الإشعاع البيئي القائم في هيئة المساحة الجيولوجية وربط هذا المختبر بمختبرات مراكز وكليات جامعة عدن للاستفادة العلمية من الأبحاث . 
































صبراً آل المنصوري صبراً آل الجعدني كلية الآداب بجامعة عدن تحتفل بعيد الإستقلال بجملة من الفعاليات المتنوعة رئيس جامعة عدن يجتمع بعمادة ورؤساء أقسام كلية الإعلام لتنظيم عمل الكلية رئيس جامعة عدن يرأس إجتماع المجلس الإستشاري الأعلى لمعالجة قضايا المجلس رئيس جامعة عدن يلتقي نائب وزير التخطيط لمتابعة مشروع المستشفى التعليمي صبراً ال مهيب عباد رئيس جامعة عدن يعزي القاضي علي عطبوش في وفاة والدته مجلس جامعة عدن يدين بشدة محاولة إغتيال الدكتور عقلان ويقدم حلولاً ومعالجات لاوضاع الطلاب الاقتصادية (66) عضوًا مستجدًا بكلية الاقتصاد يخضعون لدورة التأهيل التربوي لضمان جودة التعليم البقاء لله كلية التربية عدن تنظم حلقة نقاش حول الاستدامة المالية لرؤساء الأقسام و لأعضاء الهيئة التدريسية فيها* رئاسة جامعة عدن تصدر بيان إدانة واستنكار حول محاولة إغتيال الأستاذ الدكتور محمد عبد الله عقلان نائب رئيس جامعة عدن للدراسات العليا والبحث العلمي كلية الصيدلة تحتفل بتدشين برنامج الماجستير للدفعة الأولى جامعة عدن تختتم إمتحانات القبول للسنة التحضيرية بنجاح منقطع النظير لليوم الثالث على التوالي إمتحانات القبول لبرنامج السنة التحضيرية في الكليات الطبية تتواصل بنجاح وشفافية* جامعة عدن تدشن القبول بكلية طب الأسنان وتشدد بضرورة متابعة الموقع الإلكتروني للجامعة كلية الصيدلة تدشن برنامج الماجستير لطلاب الدراسات العليا بقسم علم الادوية والسموم. جامعة عدن تدشن إمتحانات القبول لكلية الطب والعلوم الصحية بزخم طلابي كبير رئيس جامعة عدن يعزي وزير التخطيط والتعاون الدولي في وفاة عمه اللجنة العليا للقبول بجامعة عدن تحدد الآلية المتبعة والفترة النهائية لتسجيل الطلاب الطاقة المتجددة ودورها في التنمية المستدامة وحماية البيئة جامعة عدن تقدم العزاء في والدة الأمين العام المساعد للجامعة الذي سيقام يوم غد بقاعة المفلحي الجمعية السكنية التعاونية الثانية بجامعة عدن تدشن صرف عقود التمليك لمنتسبيها صبراً آل الفقيه صبراً آل بن بريك برئاسة رئيس جامعة عدن ،،، اللجنة العليا لإمتحانات القبول تقر الطلاب المقبولين للعام الجامعي(2021-2022م) رئيسا جامعتي عدن ولحج يوقعان محضر تفاهم وإتفاق مشترك لأجل الإستقلال التدريجي فيما بينهما مجلس جامعة عدن يعقد دورته الخامسة برئاسة رئيس الجامعة ​اختيار طبيبة من جامعة عدن ضمن فريق دولي خاص بعلاج سوء التغذية رئيس جامعة عدن يرأس الإجتماع الخاص بتطوير وتحقيق أهداف السنة التحضيرية رئيس جامعة عدن يترأس الإجتماع الخاص باللجنة العليا للقبول والتسجيل رئيس جامعة عدن يفتتح ورشة التعليم المدمج بكلية الحاسوب وتكنولوجيا المعلومات بمعية وكيل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي رئيس جامعة عدن يطمئن على صحة مدير مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل بالعاصمة عدن القائم بأعمال رئيس جامعة عدن يبحث سبل التعاون والشراكة الحقيقية مع منظمة (UNDP) لتمكين المرأة في المجال الحقوقي والقانوني صبراً آل باوزير بحضور وزير الاتصالات وتقنية المعلومات.. جامعة عدن تدشن عمل السجل الأكاديمي الالكتروني رئيس جامعة عدن يبعث برقية عزاء ومواساة لوزير المالية في وفاة أخيه رئيس جامعة عدن يبحث سبل التعاون الأكاديمي المشترك مع جامعة العطاء وآفاق تطويره رئيس جامعة عدن يتفقد الإستعدادات الأولية لإفتتاح مشروع مختبرات كلية الصيدلة جامعة عدن